التردد في‮ ‬اتخاذ القرارات‮.. ‬عقد أمور الحياة

التردد في‮ ‬اتخاذ القرارات‮.. ‬عقد أمور الحياة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:

أرسل لك هذه المشكلة أمي نور وأملي الرد عليها في أقرب فرصة ممكنة، أنا فتاة في السابعة عشر من العمر أعاني كثيرا من التردد وانعدام القدرة على اتخاذ القرار الصحيح، أريد شيئا وبعد قليل أفكر في عكسه، فأنا أعاني من هذا الوضع المزري الذي عقد أمور حياتي، فهل هذا يدل على عدم الثقة بالنفس أو مرض نفسي.

 

بثينة/ تبسة

 

الرد:

لا هذا ولا ذاك عزيزتي، فهذه المشاعر طبيعية للفتاة أو الشاب في فترة المراهقة مثلك تماما، إن التّردد وعدم القدرة على اتخاذ قرار صحيح وحسم الإختيار، من خصائص فترة المراهقة، وعندما يتجاوز المرء هذه المرحلة، ينضج ويعرف كيف يحسم قراراته.

فيمكنك التّغلب على ذلك باستشارة من هم أكبر منك سنا والإستماع إلى نصائحهم، لكي يقدمون لك العون وما ينبغي عليك فعله، أنصحك أن تقرئي كثيرا حتى يتحسن حكمك على الأمور وتتطور قدراتك الشخصية، وها أنا في الخدمة اتصلي بي دون تردد، لكي أساعدك على تطوير نفسك وتعزيز مواقف حياتك بما هو أفلح وأصلح لك.

ردت نور


التعليقات (3)

  • اسماء

    اختي العزيزة,اعتمدي على صلاة الاستخارة في كل قراراتك.وحاولي ان تكثري مشورة والديك. و لا تندمي ولا تتحسري على قرار سبق وان اتخذته,لانه ان كان صحيحا فبها ونعم,وان كان خاطئا تتعلمين منه ولعله خير, فعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم.

  • IBRA

    KOLONA HAKADA FI HADH ALSIN ALAIK BL SABR WA ALTAWAKL ALA ALLAH

  • fares

    hada alnaw3 mina al choukouk yahtadjo ila insani toda3in fihi althika wa ansahoki an yakona mina al 3aila wa tawakali 3ala allah fi ikhtiyariki li ayi chai

أخبار الجزائر

حديث الشبكة