التركيز على التشاور والتنسيق في لقاء جهوي بوهران حول التكفل بالحجاج

ركزت وكالات السياحة والأسفار المشاركة في اللقاء  الجهوي حول التكفل بالحجاج و المعتمرين المنظم اليوم الأربعاء بوهران على ضرورة خلق فضاء للتشاور بين الوكالات و الديوان الوطني للحج و العمرة للتكفل الجيد بضيوف الرحمان، وذكر رئيس الجمعية الجزائرية لوكالات السفر و السياحة  ان هذا اللقاء الأول من نوعه على مستوى الجهة الغربية للبلاد يشكل فرصة للتنسيق بين مختلف الوكالات التي اعتمدت لتنظيم الحج و الديوان الوطني للحج و العمرة و جهات معنية أخرى منها الخطوط الجوية الجزائرية و مصالح الصحة و الجمارك، وأشار إلى أن الانشغال الوحيد الواجب الالتزام به هو السهر على راحة الحجاج و المعتمرين و تقديم لهم كل التسهيلات لتأدية هذه الشعيرة الدينية.

واعتبر رئيس هذه الجمعية المنظمة لهاذ اللقاء أن الديوان الوطني للحج و العمرة يعد مرافقا للوكالات و يساعدها في عملية تنظيم الحج و العمرة داعيا المشاركين الى تطوير دور الوكالات المعتمدة و تشكيل قوة اقتراحات خدمة للحجاج و من أجل إنجاح موسم الحج المقبل، وتعتزم الجمعية تنظيم لقاءات مماثلة بشرق و غرب و جنوب البلاد و كذا توسيعها إلى هيئات أخرى مثل مصالح شرطة الحدود، ومن جهته أكد السيد رمضاني رابح ممثل الديوان الوطني للحج و العمرة بأن هذه المؤسسة التي تشرف على تنظيم الحج و العمرة تحرص على أن يكون التنظيم ناجحا حيث أنه كما أوضح “الحجاج و المعتمرون ليسوا سياحا عاديين”. 

وفي هذا الصدد أعلن نفس المتدخل أنه تم على مستوى الجهة الغربية اعتماد ثماني وكالات سياحية من بين 32 وكالة على مستوى الوطن مشيرا إلى أن الديوان يرافق الوكالات وهي مدعوة لاحترام بنود دفتر الشروط المعمول به في المجال، وكان اللقاء فرصة أيضا لمسيري الوكالات الحاضرين لتقديم جملة من الاقتراحات التي من شأنها تحسين التكفل بالحجاج و المعتمرين حيث أثار البعض منهم مسألة الدفتر الصحي للحاج.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة