التشكيلة استفادت من راحة وواجهت جمعية الخروب أمس…باجة آخر اختبار للاعبي شباب بلوزداد

التشكيلة استفادت من راحة وواجهت جمعية الخروب أمس…باجة آخر اختبار للاعبي شباب بلوزداد

انهزمت تشكيلة شباب بلوزداد، مساء أمس الأول، في المباراة الودية التي جمعتها بنادي جمعية الخروب على أرضية ميدان ملعب حمام بورقيبة والتي انتهت بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد لصالح الخروب.
وكانت مواجهة الخروب خامس مباراة ودية يجريها أبناء العقيبة خلال الفترة التي يتربص فيها بمدينة عين الدراهم التونسية، حيث تجري تحضيرات الفريق على قدم وساق تحسبا للموسم الجديد.

حنكوش أشرك جميع لاعبيه

وقام الطاقم الفني لشباب بلوزداد والذي يقوده المدرب محمد حنكوش بإشراك تشكيلتين مغايرتين، حيث أنه أقحم تشكيلة متكونة من اللاعبين الذين يمثلون النواة الأساسية للفريق، على غرار كريم معمري، والمهاجم حميد برڤيڤة، وانتهت المرحلة الأولى بالتعادل السلبي.
وقام حنكوش بمنح الفرصة للاعبي الاحتياط في الشوط الثاني من هذه المباراة، على شاكلة بن عبد الله وبوسحابة، وبالفعل استغل هذا الأخير هذه الفرصة وتمكّن من افتتاح باب التسجيل في بداية الشوط الثاني، بواسطة قذفة قوية خادعت حارس الخروب بلهاني وكان ذلك عند الدقيقة الـ55؛ إلا أن لاعبي الخصم عرفوا كيف يعودوا في النتيجة بعد ذلك بواسطة حسان تلبي الذي استغل هفوة في الدفاع، وكثفوا هجوماتهم إلى غاية أن تمكنوا من قلب الكفة لصالحهم في الدقيقة الـ77 عن طريق صميدة لتنتهي المباراة بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد لصالح الخروب.

بن دحمان طرد في نهاية المباراة

كما عرفت هذه المباراة طرد المستقدم الجديد، بن دحمان، قبل نهايتها بدقائق معدودة، وهذا على إثر احتجاجاته المتكررة على الحكم إلى غاية أن وصل به الامر إلى حد إهانته، ما دفع الحكم إلى إشهار البطاقة الحمراء في وجهه.

مواجهة باجة آخر مباريات الشباب الودية
ومن المنتظر أن تلتقي التشكيلة البلوزدادية، اليوم، نادي أولمبي باجة، الذي يلعب ضمن حظيرة الدرجة التونسية الأولى، وستكون هذه المباراة بمثابة آخر اختبار بالنسبة لرفقاء الظهير الأيسر خليل بوقجان بما أنها آخر المباريات الودية التي يجريها الفريق خلال الفترة التي يتربص فيها بمدينة عين الدراهم التونسية.

بوسحابة يتألق ويؤكد

يعتبر مسؤولو ومسيرو شباب بلوزداد الصفقة التي تمكنوا من إبرامها والتي مكّنتهم من الفوز بخدمات وسط الميدان الهجومي بوسحابة من أنجح الصفقات التي قاموا بها خلال فترة التحويلات، لاسيما وأن اللاعب أضحى أحد أهم ركائز التشكيلة، بالنظر الى المجهودات الكبيرة التي يقدمها فوق أرضية الميدان، ما جعل المتتبعين يؤكدون أنه سيكون نجم الفريق القادم.
وقد دفع تألق بوسحابة، المستقدم من اتحاد الرمشي، مسؤولي الفريق إلى البحث داخل صفوف هذا الفريق، من أجل التمكن من الفوز بخدمات لاعبين آخرين يمكنهم أن يأتوا بالإضافة اللازمة للفريق، لكنهم اصطدموا بشروط أبناء الرمشي المالية، حيث أكد لنا أحد المقربين من البيت البلوزدادي أن إدارة الرمشي طلبت ما قيمته 200 مليون سنتيم من نظيرتها البلوزدادية نظير تسريح مدافعين، وهو ما لم تتقبله إدارة الرئيس محفوظ قرباج التي كانت ترغب في الوصول إلى حل ودي.

حنكوش راض ومحتار

أبدى محمد حنكوش، القائم على العارضة الفنية لشباب بلوزداد، رضاه التام عن آداء لاعبيه، وهذا رغم أن الفريق انهزم في المباراة الودية التي جمعته، أول أمس، بنادي جمعية الخروب على أرضية ميدان ملعب حمام بورقيبة.
وأكد حنكوش أن أداء لاعبيه يتحسن من مباراة لأخرى، مشيرا إلى أن التنافس على الأماكن أصبح شديدا بينهم، وهو ما من شأنه أن يعود بالفائدة على الفريق، لاسيما وأن التشكيلة عرفت قدوم عدد لا بأس به من اللاعبين الجدد، إضافة إلى اللاعبين القدامى الذين لعبوا في صفوف الفريق خلال الموسم المنصرم.
وبدا على المدرب البلوزدادي نوع من الحيرة في اختيار هوية اللاعبين الذين سيتم الاحتفاظ بهم، حيث فضل تفادي ذكر الأسماء، مشيرا إلى أن ذلك من شأنه أن يؤثر على معنويات اللاعبين الذين لن يكونوا ضمن التعداد الذي سيحتفظ به تحسبا للموسم الجديد، ما ينبئ بأن المهمة لن تكون سهلة بالنسبة له، حيث أكد أن ذلك سيتم مباشرة بعد العودة إلى أرض الوطن، وبالتنسيق مع إدارة الفريق التي يرأسها محفوظ قرباج، إضافة إلى المسيرين، كما تمسك بتصريحاته السابقة بشأن هذا الأمر والتي أكد من خلالها أنه سيلجأ إلى إعادة لاعبي الأواسط إلى صنفهم الأول حتى يتمكن من الاستفادة منهم مستقبلا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة