التعداد اكتمل وبعض الأسماء المحلية على موعد مع مباراة اعتزالية ضد الأورغواي

التعداد اكتمل وبعض الأسماء المحلية على موعد مع مباراة اعتزالية ضد الأورغواي

دخل أمس، المنتخب الوطني الجزائري

مرحلة الجد في تربصه الإعدادي الذي باشره أول أمس تحسبا للمباراة الودية التحضيرية التي سيلعبها هذا الأربعاء أمام منتخبالأورغواي بملعب 5 جويلية، وهذا مع اكتمال التعداد بالتحاق المحترفين صبيحة أمس بالجزائر تباعا وفي مقدمتهم لاعب لازيوروما الإيطالي مراد مغني الذي حل في حدود الساعة الحادية عشر من صبيحة أمس الاثنين بمطار هواري بومدين الدولي فيأول ظهور شبه رسمي له مع المنتخب الوطني بعد أن وجهت له الدعوة من قبل الناخب الوطني رابح سعدان، وكما سبق وأنأشار إليه المدرب الوطني في آخر ندوة صحفية عقدها فإن التربص الإعدادي قد انطلق رسميا أمس الاثنين بعد اكتمال التعداد،على اعتبار أن اليوم الأول من التربص الذي كان يوم الأحد المنصرم قد عرف حضور العناصر المحلية فحسب التي التحقتبفندق الشيراتون، على أن يكون المنتخب الوطني أمس بالفندق العسكري ببني مسوس الذي وقع عليه الاختيار من قبل الطاقمالفني “للخضر” للتربص فيه تحسبا لهذه المواجهة الودية التحضيرية، وحتى المواجهة الرسمية التي سيخوضها “الخضر” يوم 6 سبتمبر القادم أمام المنتخب الزامبي، ووفقا للبرنامج المسطر من قبل الطاقم الفني والذي كشف عنه سعدان خلال ندوته الصحفيةالتي عقدها مؤخرا رفقة كل من رئيس الفاف محمد روراوة وكذا رئيس الرابطة الوطنية محمد مشراراة، فإن المنتخب الوطنيكان أمس على موعد مع أول حصة تدريبية بملعب 5 جويلية بحضور جل العناصر، ويكون شيخ المدربين قد ركز من خلالهاعلى الحديث مع لاعبيه والوقوف على استعدادات العناصر الوطنية وفقا لتحضيرات كل لاعب مع فريقه. جدير بالذكر، أنالاختبار الودي الذي سيلعبه المنتخب الوطني غدا الأربعاء أمام منتخب الأورغواي سيكون بمثابة امتحان الفرصة الأخيرةلبعض العناصر المحلية التي ستتوجه إلى لعب مباراتها الاعتزالية أمام هذا الفريق، خاصة بعد قدوم لاعب لازيو روما مغني،والقدوم المنتظر لكل من يبدة، عبدون وأسماء أخرى توجد في قائمة “الفاف”، وهو ما سيضع العديد من العناصر المحلية علىأهبة الخروج من بوابة المنتخب الوطني، خاصة وأن سعدان لمح إلى ذلك في آخر ندوة صحفية عقدها.

سعدان على موعد مع الصحافة اليوم، ومعالم التشكيلة الأساسية ستتضح

سيكون الناخب الوطني رابح سعدان على موعد مع الصحافة اليوم من خلال الندوة الصحفية التي سيعقدها، والتي سيتم التطرقفيها إلى اليوم الأول من التربص التحضيري بدون احتساب أول أمس الأحد الذي لم يكتمل فيه التعداد، إلى جانب تحديد معالمالتشكيلة الأساسية التي ستواجه الأورغواي على الرغم من تأكيد الطاقم الفني بقيادة المدرب سعدان على أن هذا اللقاء مجردمحطة تحضيرية الهدف منها الوقوف على استعدادات التشكيلة الوطنية قبل الموعد الرسمي أمام زامبيا مطلع شهر سبتمبرالداخل، وتدوير التشكيلة من خلال منح الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين  خاصة العناصر المحلية التي لم تمنح لها الفرصة خلالالخرجات الرسمية.

تعدادا منتخب الأورغواي اكتمل أمس، وسباستيان عوض كاستيو في آخر لحظة

يتواجد منتخب الأورغواي منذ أول أمس الأحد بالجزائر تحسبا لمباراته الودية غدا الأربعاء أمام المنتخب الوطني، وتجدرالإشارة إلى أن هذا المنتخب قد تنقل إلى الجزائر بنصف التعداد وبـ7 عناصر فقط تنشط في البطولة المحلية، على غرارمونتيفيديو، ديجو لوجانو، الحارس سيباستيان فييرا الذي تم استدعاؤه في آخر لحظة بعد الإصابة التي تعرض لها خوان كاستيوفي إحدى مبارياته في الدوري البرازيلي، على أن تكون باقي العناصر الناشطة في مختلف البطولات الأوروبية قد التحقت أمس. كما تجدر الإشارة إلى أن منتخب الأورغواي قد احتل المركز الـ21 في آخر تصنيف شهري للفيفا. 

إلغاء مباراة ودية في الأوروغواي بسبب عراك بين اللاعبين

لم يكن وصف المباراة التي جمعت بين “بينارول” من أوروغواي و”نيوويلز اولد بويز” الارجنتيني بأنها ودية، إذ ذكرتوسائل إعلام أنها ألغيت بعد 40 دقيقة من بدايتها بسبب عراك بين اللاعبين.

وأعلن بينارول خلال مكبرات الصوت عندما بدأ مشجعوه في إلقاء مقذوفات نارية على لاعبي الفريق الارجنتيني الذين كانوايجرون عمليات الإحماء قبل انطلاق اللقاء الذي أقيم في مالدونادو “نذكر مشجعي بينارول بأنها مباراة ودية”.

وقالت وسائل إعلام أن خوليو موتزو لاعب وسط بينارول وجه لكمة قوية إلى دييجو ماتيو مدافع نيوويلز اولد بويز، بعدماارتقى اللاعبان لالتقاط كرة عالية بينما كانت لوحة النتيجة تشير إلى تقدم أصحاب الأرض 1-0 بعد مرور 37 دقيقة، وتحولالأمر إلى عراك مفتوح بعد ذلك، وحاول بعض اللاعبين تهدئة زملائهم وسرعان ما قرر الحكم إلغاء المباراة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة