التعليم في افريقيا و الازمة المالية على طاولة لقاء وزاري يوم الاربعاء المقبل في تونس

تشكل مسالة دعم الحركية التربوية و المالية في افريقيا في ظرف يتميز بالازمة الاقتصادية و المالية العالمية محور ندوة لوزراء المالية و التربية الافارقة المزمع تنظيمها من 15 الى 17 جويلية الجاري بتونس حسبما اكده اليوم الاثنين البنك الافريقي للتنمية.

واشار البنك الى ان اللقاء الذي سيشارك فيه ثلاثون بلدا على المستوى الوزاري سيبحث في السبل الكفيلة بالحفاظ في ظل الازمة على التقدم المسجل في ميدان التعليم و كذا الاستثمارات المساهمة في الحفاظ على النمو و التنمية الاجتماعية في افريقيا. 

واكد في ذات الصدد ان اشغال الندوة ستتمحور حول خمسة مواضيع اساسية هي : الزعامة السياسية التي ينبغي ان يشترك في ممارستها وزراء المالية و التربية من اجل تطوير استراتيجيات للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية المستدامة و استراتيجيات التمويل على المدى الطويل للاستثمارات في مجال التربية و التكوين و التوزيع الناجع و العادل للموارد العمومية و التعاون بين الافارقة حول الاولويات التربوية و تعزيز

اثرالمساعدة الخارجية على التربية و الاقتصاد.

كما تمت الاشارة الى ان الندوة يشترك في تنظيمها كل من البنك الافريقي للتنمية و البنك العالمي و الجمعية من اجل تطوير التربية في افريقيا بدعم من شركاء مبادرة التطبيق السريع للتعليم للجميع.

وخلص في الاخير الى انه علاوة على وزارء المالية و التعليم الافارقة سيشارك ايضا كل من الاتحاد الافريقي و التجمعات الاقتصادية الجهوية و منظمة الامم المتحدة للتربية و العلوم و الثقافة (اليونيسكو) و المفوضية الاوروبية و الوكالات الثنائية للتنمية و منظمات المجتمع المدني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة