التفكير في طائرة خاصة إلى البليدة، بن دشاش يفاوض شركة الألبسة “ايريا” وسرار تحت ضغط كبير

التفكير في طائرة خاصة إلى البليدة، بن دشاش يفاوض شركة الألبسة “ايريا” وسرار تحت ضغط كبير

عادت تشكيلة وفاق سطيف إلى أجواء التدريبات

 أمسية البارحة استعدادا للمواجهة المتأخرة الثلاثاء المقبل أمام اتحاد البليدة تحت إشراف المدرب مشيش، والمنتظر أن تعرف حضور الثنائي لعموري جديات-ديس للتدرب على انفراد، وكذا الوجه الجديد المغترب رفيق بودربال الذي ضرب موعدا للالتحاق بمدينة سطيف في الرحلة الجوية قادما من فرنسا والذي يبقى ينتظر تأهيله في الساعات القادمة، حسب الصيغة الاستثنائية التي تمنحها قوانين الاتحادية في إطار السماح للفرق التي تلعب منافسات دولية بتدعيم صفوفها بلاعبين من خارج البطولة، وعرفت نفس الحصة غياب الثنائي الدولي الشاب مقني-بن مالك المتواجد في تربص منتخب الآمال في فرنسا، بالاضافة إلى الثلاثي الدولي لموشية، رحو والحارس شاوشي  المعني بمواجهة رواندا الأحد القادم، ما يجعل الاستعدادات لمواجهة الثلاثاء تجري بتعداد مبتور، ويبقى المدرب مشيش أمام إشكالية نقص الحلول في المحور بتواجد الثنائي العيفاوي-بن شادي فقط تحت تصرفه تحسبا لمواجهة البليدة في ظل العقوبة المسلطة على المدافع أكساس بسبب احتجاجه على حكم لقاء الوفاق-اتحاد العاصمة والعقوبة الآلية للمدافع الشاب دلهوم، وتواجد مغني في تربص منتخب الآمال والإصابة التي يشكو منها ديس، وبالتالي لا خيار أمام الطاقم الفني للوفاق  سوى الثنائي المذكور حتى في مقعد البدلاء، ما يزيد من هموم التشكيلة على مستوى المحور الذي ظل هاجسا حتى في ظل تواجد كامل العناصر.

 الإدارة تفكر في استئجار طائرة خاصة إلى البليدة

 تفكر إدارة وفاق سطيف بجدية في استئجار طائرة خاصة تضمن سفر التشكيلة إلى البليدة صبيحة المباراة والعودة مباشرة بعد نهاية اللقاء، في انتظار أن تتجسد هذه الفكرة التي جاءت بسبب التكلفة الأقل من تكلفة البقاء ليلتين في فندق”الهلتون”، إضافة إلى مبالغ الرحلة الجوية ذهابا وإيابا، ونظرا كذلك  العودة السريعة إلى سطيف لمباشرة الاستعدادات لمواجهة الإياب من الدور النصف نهائي من كأس “الكاف” أمام بايلسا النيجيري المنتظر 3 أيام بعد مباراة البليدة الجمعة المقبل، وهي كلها عوامل تدعم فكرة التنقل عبر طائرة خاصة تحسبا لمواجهة البليدة.

 الإدارة تنتظر رد إدارة “بايلسا” لتحديد قائمة الوفد وموعد الحضور

 لازالت إدارة وفاق سطيف، إلى غاية زوال البارحة، تنتظر ردا من إدارة منافس الدور النصف النهائي فريق بايلسا النيجيري، على المراسلة التي بعثتها إدارة وفاق سطيف من أجل تحديد قائمة الوفد وموعد حضوره، ما جعلها تؤجل عملية حجز أحد فنادق مدينة سطيف لإقامة الوفد خاصة أن موعد حضور الوفد النيجيري يتزامن مع الزيارة المرتقبة لرئيس الجمهورية لولاية سطيف وبالتالي تقلص خيارات إدارة الوفاق في إيجاد فندق خاصة أن السلطات المحلية لازالت لم تقم بإجراءات حجز الفنادق الثلاثة المتعودة على حجزها في مثل هذه المناسبات، والتي على ضوئها ستلجأ إدارة الوفاق إلى الحجز في أحد فنادق الولاية إلا إذا رفضت التعامل مع إدارة الفريق بسبب ديونها العالقة تجاه الإدارة التي تعيش أزمة مالية خانقة.

بن دشاش يتفاوض مع شركة الألبسة “إيريا” وممثل الإدارة جلب ألبسة “كابا

 دخل المكلف بالتجهيزات والألبسة على مستوى المكتب المسير لوفاق سطيف رجل الأعمال دحمان بن دشاش، في مفاوضات مع إدارة  شركة الألبسة “ايريا” في انتظار إبرام عقد تكفل الشركة بتمويل الفريق بالألبسة بقية الموسم خاصة أن الفريق ظل منذ بداية الموسم الحالي يقتني ألبسة بصورة جزئية من شركة الألبسة “كابا” مع التسديد مباشرة من دون توقيع عقد سبونسور لحد الآن، وكان ممثل عن إدارة الفريق قد انتقل أمس إلى العاصمة من أجل جلب مجموعة من الأقمصة والبدلات الرياضية من نوع “كابا” في انتظار إبرام عقد تمويل الذي تبقي شركة “ايريا” التي تمول مولودية العاصمة منذ بداية الموسم الحالي الأقرب للتكفل بألبسة الوفاق في بقية المشوار.

ماضوي أشرف على تدريبات فرانسيس الساعات الفارطة

 أشرف المدرب المساعد الحالي خيرالدين ماضوي خلال الأيام الفارطة، تزامنا مع ركون بقية عناصر التعداد إلى الراحة، على تدريبات الكامروني أمبان فرانسيس بمفرده، حيث يخضع لبرنامج تدريبي بدني شاق من إعداد المدرب المساعد ماضوي حتى يعجل في استعادة كامل إمكاناته.

سرار تحت ضغط كبير بخصوص مستحقات لاعبيه وجلب مدرب للفريق

لم يتبق سوى أسبوع واحد عن الموعد الرابع الذي حددته إدارة وفاق سطيف مع عناصر التعداد للحصول على الشطر الأول، يوم 15 أكتوبر القادم، ما يزيد الضغوطات على الرئيس سرار وضرورة التعجيل في جمع المبلغ الكافي المقدر بحوالي 20 مليار سنتيم لتسوية وضعية الجميع أمام غياب الحلول،بعد أن تعود على اللجوء إليها خاصة بعد تراجع المقاولين عن الالتزام بالكلمة التي قطعوها أمام والي الولاي، وحتى حل الكرسي الشاغر الذي لجأ إليه الصائفة الفارطة حين سافر إلى تونس يستحيل تكراره هذه المرة، ليصبح من غير الممكن فرض أي قانون على عناصر التشكيلة ما يرشح الوضع الذي يعيشه الفريق إلى التأزم أكثر. في نفس الوقت يتعرض سرار إلى ضغوطات من قبل الأنصار قصد استقدام أحد الأسماء المعروفة لتدريب الفريق، وأمام غياب الأموال لازال الرئيس السطايفي في مرحلة دراسة مقترحات عدة أسماء وينتظر جمع المبلغ الكافي في الأيام القادمة قبل إرسال دعوات لحضور بعض الأسماء خاصة أن سرار أكثر ميلانا لمقترح المدرب الفرنسي جون تيغانا رغم أن بعض الأخبار تحدثت عن معاودة المدرب سيموندي الاتصال بالرئيس سرار لأسباب لم يكشف عنها أمام السرية التي يحيط بها سرار العملية.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة