التلاميذ في آخر يوم من الامتحان: «ننجحوا ڤاع»

التلاميذ في آخر يوم من الامتحان: «ننجحوا ڤاع»

خرجوا متفائلين نظرا لسهولة مواضيع العلوم الطبيعية واللغة الفرنسية في «البيام»

تصحيح أوراق «البيام» بداية من يوم الإثنين والإعلان عن النتائج يوم 1 جويلية القادم

أوامر لمديري المؤسسات التربوية للإسراع في حجز نقاط الفصول الثلاثة للتلاميذ وتحويلها لـ«أوناك»

خرج، أمس، أكثر من 630 ألف تلميذ راضين عن الأسئلة التي جاءت في امتحانات اليوم الأخير من شهادة التعليم المتوسط.

حيث امتحن التلاميذ في مواد اللغة الفرنسية والعلوم في الفترة الصباحية واللغة الأمازيغية في الفترة المسائية.

في الوقت الذي ستنطلق فيه عملية التصحيح بداية من الإثنين المقبل، فيما سيتم الإعلان عن النتائج في الأول من شهر جويلية القادم.

اجتاز، أمس، تلاميذ «البيام» امتحانات مواد اللغة الفرنسية والعلوم الطبيعية، إضافة إلى اللغة الأمازيغية، وهي المواد التي انتهى على أساسها الامتحان.

ليخلد التلاميذ إلى الراحة إلى غاية الإعلان عن النتائج المقررة في 21 جويلية القادم. وقال التلاميذ إن امتحان اللغة الفرنسية كان في متناول الجميع .

على عكس مادتي التاريخ والجغرافيا اللتين اجتازوهما، أمس الأول، والتي كانت صعبة -حسبهم- بسب الاعتماد على الفهم أكثر من الحفظ.

وبالنسبة لمادة العلوم الطبيعية، أكد التلاميذ أن الامتحان كان في متناولهم، وأن الأسئلة التي تلقوها كانت من المنهاج الدراسي.

حيث شملت الفصول التعليمية الثلاثة الأول والثاني والثالث.

وقال التلاميذ إن كل الأسئلة على العموم كانت في متناولهم، حيث استطاعوا الإجابة عنها بكل سهولة رغم صعوبة بعض المواد على غرار الفيزياء والتاريخ والجغرافيا والرياضيات.

من جهة أخرى، وحسب المعلومات المتوفرة لـ«النهار»، فقد قررت وزارة التربية ربط موقع الرقمنة بالديوان الوطني للامتحانات والمسابقات.

وهذا قصد الإسراع في عملية الإعلان عن النتائج المتعلقة بالامتحانات الرسمية النهائية.

خاصة ما تعلق بـ «السانكيام» و«البيام» من خلال إرسال نتائج الفصول الثلاثة إلى الديوان لاحتسابها والإعلان عن النتائج النهائية.

وحسب المعلومات المتوفرة لدى «النهار»، فإن هذه العملية تسمح لمدير المؤسسة التربوية بالاطلاع على النتائج التي تحصل عليها التلاميذ.

مباشرة بعد انتهاء الديوان من عملية جمع وإعداد النتائج، وهذا قصد تسهيل عملية الإعلان عن النتائج التي كانت تتم بطريقة تقليدية.

حيث يكلف الأمين العام بالمديرية بالتوجه إلى الديوان قصد إحضار النتائج، وبعدها نشرها والإعلان عنها.

وتشير المعلومات أيضا إلى أن وزارة التربية الوطنية شددت من خلال مراسلتها على أن تُرفق نقاط التلاميذ المعنيين بالامتحانات الرسمية بالرقم السري الخاص بكل تلميذ.

والتأكد من صحة المعلومات التي تم إرسالها إلى الديوان لتفادي أي خطإ مستقبلا. وأمرت مديري المؤسسات التعليمية، بضرورة استعجال عملية حجز النقاط.

والقاضية بربط قاعدة بيانات الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بقاعدة البيانات الأرضية الوطنية للرقمنة.

والتي يترتب عنها احتساب معدلات القبول للتلاميذ واستظهار النتائج النهائية للناجحين، مع متابعة استكمال ورصد العلامات والتأكد من صحتها.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=655458

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة