التلفزيون الجزائري يفرج عن فلة في عيد المرأة ويفتح صفحة جديدة معها!

التلفزيون الجزائري يفرج عن فلة في عيد المرأة ويفتح صفحة جديدة معها!

بعد قطيعة وعلاقة فاترة بين سلطانة الطرب،

 كما تلقب نفسها، فلة الجزائرية والتلفزيون الجزائري، اغتنمت فلة فرصة الثامن مارس، لتطل من خلال برنامج ”خليكم معنا” على الجزائرية الثالثة يوم أمس، في أول تواصل لها مع جمهورها بعد خروجها من شركة ”روتانا”، التي لوحظ أن فلة تجنبت الحديث عنها من خلال ”خليكم معنا”، بعد أن كانت ”روتانا” هي القاسم المشترك لكل أحاديث ابنة عائلة عبابسة.

عادت فلة لتطل من خلال شاشة التلفزيون الجزائري، بمناسبة الإحتفال بعيد المرأة العالمي، حيث حضّر لها طاقم البرنامج أكثر من مفاجأة، منها اتصال مع الفنان التونسي لطفي بوشناق، واتصال آخر مع مطربة الجيل السورية ميادة الحناوي، التي أثنت كثيرا على صوت فلة، في الوقت الذي تلقت فيه هذه الأخيرة، حسب مصادر من فريق إعداد برنامج ”خليكم معنا”، تعليمات بعدم التطرق من قريب أو من بعيد لمشاكلها مع شركة ”روتانا”، باعتبار التلفزيون الجزائري ليس طرفا فيها، ولا يريد أن يقحم نفسه في قضية تحاول فلة أن تجعل منها ”قضية الساعة” في كل البرامج واللقاءات التي تصورها أو تجريها سواءً في الجزائر أو لبنان. وقد التزمت فلة بتعليمات وشروط قسم الإعداد، خاصة وأن المناسبة التي دُعيت من أجلها، لم تسمح لها بالتطرق إلى هكذا مواضيع، لكن الدعوة في حدِ ذاتها، كانت مواتية وفرصة سانحة لتحسن فلة علاقتها مع التلفزيون الجزائري، الذي غيّبها عن أهم مواعيده وبرامجه خلال الفترة الأخيرة، ومنها الأغنية التي سجلتها فلة للفريق الوطني، والتي تمت إذاعتها لمرة واحدة فقط، بعد تدخل شخصي من مديرية قسم الإنتاج السيدة ليلى، لتدخل بعدها أغنيتها الأدراج، ويتم تشميعها، رغم أن التلفزيون الجزائري أبدا تسهيلات كثيرة في بث الأغاني الرياضية خلال الفترة الأخيرة. وقد أرجعت مصادر مطلعة، سبب توتر العلاقة  بين فلة وإدارة التلفزيون، إلى تصريحاتها العشوائية ضد الإدارة السابقة، ثم تغييبها عن برنامج ”صباح الخير” الخاص بـ 8 مارس 2009، حين وضعت فلة أسرة وفريق البرنامج في مأزق على الهواء، بعد تخلفها عن الحضور وعدم اعتذارها من باب اللباقة. من جهة أخرى، وزعت شركة ”روتانا” مؤخرا، بيانا صحفيا ردا على الإتهامات العنيفة التي وجهتها فلة للشركة بخصوص التقصير في حقها، وفسخ تعاقدها، حيث أوضحت ”روتانا” في ذات البيان، أن السببب وراء فسخ عقد فلة جاء بناءً على ضعف مبيعاتها، مما جعل الشركة تتكبد خسائر جسيمة على مدار تعاقدها معها، فكان من حق الشركة استخدام حقها القانوني في فسخ العقد!.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة