التلفزيون الجزائري ينجز روبورتاج ''صوت الأوراس كاتشو'' منفردا بالظهور الأول لأولاده

التلفزيون الجزائري ينجز روبورتاج ''صوت الأوراس كاتشو'' منفردا بالظهور الأول لأولاده

تمّر اليوم ، الذكرى الأولى لرحيل نجم الأغنية الشاوية

، الفنان الراحل ”كاتشو”، والتي تتزامن مع حلول الأيام الأولى لشهر رمضان المبارك، الأمر الذي اضطر بقسم البرمجة في التلفزيون إلى بث ”الروبورتاج” الذي أعدّه وأخرجه المخرج رشيد عتوسي سهرة أمس، على القناة الأرضية، لاستحالة بثه خلال الشهر الفضيل، بسبب خصوصية برامج رمضان، علما أن ”الروبورتاج” عادت عملية إنتاجه التنفيذي إلى شركة ”لميرال للإتصالات” للمنتج يوسف نجاري.

بحلول يوم 12 أوت الجاري، تمر الذكرى الأولى لرحيل الفنان علي ناصري، الشهير باسم ”كاتشو”، في حادث سيارة مؤلم راح ضحيته الفنان، تاركا وراءه زوجة وثلاثة أولاد. (كاتشو مواليد 15 أفريل 1963). وفي هذا الصدد، أنجز المخرج رشيد عتوسي الذي يُعد من المقربين الأوفياء إلى الراحل، ”روبورتاج” من 52 دقيقة، تحت عنوان ”صوت الأوراس كاتشو”، إنتاج التلفزيون الجزائري وتعليق حنان قرقاش، وتنفيذ الإنتاج لشركة ”لميرال” ليوسف نجاري، معتمدا على مجموعة من الشهادات الحيّة لفنانين مقربين إلى ”كاتشو”، على رأسهم ابنه البّكر ”سيف الدين”، وابنيه ”كسيلة”و ”شيماء” الذين يظهرون لأول مرة في ”روبورتاج” مصور، منذ الحادث المؤلم الذي أودى بحياة والدهم، كما يُعد ظهور مؤلف أشهر أغانيه ”نوارة”، ”هزي عيونك”، ”همي همي” و”دليلة”، ”عمر جوماطي” بمثابة الإطلالة الأولى له في وسائل الإعلام، إلى جانب شهادات لأصدقاء طفولة ”كاتشو” ومواطنين وفنانين، على غرار ”مراد جعفري”، ”الشاب توفيق” و”الزاهي شرايطي” وغيرهم.

هذا وقد ضم ”الروبورتاج” شهادات عديدة حول الصفات التي تميّز بها الراحل ”كاتشو”، من أخلاق وشهامة، وصولا إلى رحلته إلى الحج، كما يعرض ”الروبورتاج” لأول مرة صورا لسيارة المرحوم بعد الحادث وقبره، و”كليبات” تُذاع لأول مرة، منها مقطع حصري من استخبار لأغنيته ”دير الخير وانساه”، إلى جانب لقطات من حفلات حيّة أقامها ”كاتشو” في فرنسا. وحول هذا ”الروبورتاج”، صرّح المخرج رشيد عتوسي لـ”النهار”، أن الهدف منه أولا، هو تأريخ مشوار ”كاتشو”، باعتباره محطة مهمة في مسار ”الأغنية الشاوية”، وثانيا وفاءً منه لصداقة عمرها يزيد عن عقد من الزمن، غير أن المتحدث عاد ليكشف عن وقوف بعض الأشخاص كحجر عثرة لإنجاز هذا العمل، بدون أن يسمي هوية أيّا منهم، مكتفيا بالقول :”هذا الروبورتاج تعرّض للأسف إلى بعض العراقيل التي حالت دون أن أصوّر شهادة والد ووالدة الراحل كاتشو، وأتأسف أكثر لكون هؤلاء من الوسط الفني، الذين حاولون مرارا وتكرار استغلال وفاته وحفلات تكريمه، معتبرا أن الروبوتاج لمسة وفاء لذكرى رجل ستبقى أخلاقه وخِصاله تتحدث عنه”، فـ”كاتشو” – يقول ابنه سيف الدين في ”الروبورتاج” – أوصى قبل وفاته بساعات بتخصيص مبلغ من المال لدار العجزة، قائلا لهم في البيت بعد تناول آخر غداء معهم:” إن شاء الله ما نزيدش ناكل”، ”نتوكل عليك يا إلاه” آخذا وجهة طريق لم يعد منها رحمه الله.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة