التلفزيون الجزائري ينجو من التورط في تمويل فيلم فرنسي يمجد الإستعمار

التلفزيون الجزائري ينجو من التورط في تمويل فيلم فرنسي يمجد الإستعمار

فيما تعرف العلاقات الجزائرية الفرنسية حالةً من الفُتور والتقلبات،

على خلفية التصريحات اللامسؤولة لوزير الخارجية الفرنسي في حق الثورة الجزائرية ومجاهديها، كشفت مصادر مطلعة، عن وجود مشروع لتصوير فيلم سينمائي من إنتاج شركة ”لايت ميديا”، مأخوذ عن قصة للكاتب الفرنسي ”ألبير كامو”، الذي عُرف بمناداته بفرنسية الجزائر إبان الثورة التحريرية المجيدة.

وفي هذا الصدد، علمت ”النهار” من مصادر متطابقة، أن الفِرق التقنية الأجنبية المتعاقدة على تصوير وتنفيذ الفيلم، ستبدأ في غُضون أيام في تحديد مواقع التصوير الخارجية لهذا الفيلم، المُزمع تصويره بين ولايات وهران، مستغانم وتيارت، تحت عنوان ”الرجل الأول”، في الوقت الذي حوّط وفرض فريق الفيلم، سياجا من السرية حول الأسماء المشاركة في بطولة هذا العمل، والتي أفادت مصادرنا بأن معظم أبطاله سيكونون من فرنسا، بينما الأدوار الثانوية، فسوف توكل إلى ممثلين جزائريين.

وحسب أولى المعلومات المُهربة من كواليس هذا الفيلم، فإن قصة العمل ستُمجد ما أنجزته فرنسا الإستعمارية في أرض المليون ونصف المليون شهيد، وهو ما كان يحاول الكاتب ”ألبير كامو” نشره، من خلال كتاباته بتصوير الجزائر مجرد قرية تابعة لفرنسا، أما إخراج الفيلم، فقد أُوكل للمخرج الإيطالي ”إيميليوجياني”، المعروف بمُعاداته للحركات التحررية، بحيث سبق له إخراج فيلم اعتبر من أسوأ الأفلام، بسبب أفكاره العُنصرية ضد الهجرة من أوروبا الشرقية إلى أوروبا الغربية.

ومن جهتها، تُحاول شخصيات ثقافية وطنية وحقوقية منع تصوير هذا الفيلم، من خلال جمع توقيعات لمنع تزويد فريق العمل بتصريح للتصوير، بينما المعروف عن شركة ”لايت ميديا” الجهة المرشحة لإنتاج هذا الفيلم، بإنتاجاتها المثيرة للجدل، حيث يكفي أن ننوه بأن نفس الشركة هي منتجة فيلم ”ديليس بالوما” للمخرج ”نذير مقناش”، الذي خَلق حالة من الجدل، بسبب مضمونه وإساءته للجزائر، من خلال قصة سيدة تدير بيتا للدعارة تدعى ”ألجيريا” في إسقاط واضح للإساءة إلى الجزائر.

وفي سياق متصل، علمت ”النهار” أن التلفزيون الجزائري كان قد رفض الدخول في تمويل هذا الفيلم، بحيث يكون المدير العام للتلفزة عبد القادر العولمي، قد هدد بمعاقبة كُل تقني عامل لدى مؤسسة التلفزيون، يثبت التحاقه بفريق تصوير الفيلم، علما أن ملفا كان قد قُدم للتلفزة من أجل الدخول كمُمول لهذا العمل العار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة