التلمسانيون يقررون أكل الجراد

سيكون غدا ملعب الإخوة زرقة مسرحا لقمة فرق المؤخرة باحتضانه لمقابلة صاحب الصف الأخير وداد تلمسان بضيفه أهلي برج بوعريريج

في لقاء يرتبط بلقاءات أخرى بصفة مباشرة خصوصا تلك التي ستلعب بين فرق تعاني هاجس السقوط هي أيضا وما أكثرها
وبالنسبة للوداد المحلي فإن الفوز هو اللغة الوحيدة التي يفهما الأنصار واللاعبون، لأن أية نتيجة أخرى معناها تحول لغة التلمسانيين من لغة” كبار” إلى لغة صبية” صغار” وهو ما لا يتمناه أحد في هذه المدينة التي تعاني وحدها في مؤخرة ترتيب وبالتالي فإن الفوز أكثر من ضروري للوداد غدا للإبقاء على حظوظه في البقاء
ولأجل لعب كل الحظوظ فإن كل الظروف هيأت لأبناء المدرب فؤاد بوعلي لأداء المقابلة بنية الفوز، حيث تم إستعادة اللاعبين الأفارقة الذين كانوا قد قاطعوا الفريق بسبب قضية المستحقات وبالتالي سيكون بإمكان المدرب بوعلي الإستفادة  من خدمات سيلا، بوماسي وباموقو فضلا، على استرجاع طبال، هبري والوجدي وهي وضعية جيدة للفريق الذي يمر بمرحلة انتعاش حقيقية عقب تسجيله لفوز وتعادل في البطولة وتأهل إلى الدور القادم من منافسة الكأس


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة