التلميذ هو الضحية الأولى للإضرابات

التلميذ هو الضحية الأولى للإضرابات

قالت وزيرة التربية الوطنية ، نورية بن غبريط ان الاضرابات الأخيرة  أدت إلى عرقلة استمرارية التعليم وعدم الاستقرار في الدروس.

وأضافت بن غبريط خلال ندوة صحفية نشطتها اليوم بولاية تيزي وزو، أن الاضرابات أدت إلى لجوء التلاميذ إلى الدروس الخصوصية التي اغتمنت فرصة الإضراب و زادت أسعارها.

وأكدت نورية بن غبريط، أن الضحية الأول والأخير من هذه الإضربات هو التلميذ.
وقالت لنعمل مع بعض لنضمن استمرارية التمدرس، وترقية المدارس الجزائرية للمستوى العالمي.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة