التماس أقصى عقوبة للمعتدين على حافلة بالرغاية

التماس أقصى عقوبة للمعتدين على حافلة بالرغاية

نظرت محكمة

الجنح بالرويبة، خلال جلستها أول أمس، في قضية سرقة أبطالها أفراد عصابة تنشط بمنطقة الرغاية وبالضبط على مستوى حيالكروشالمعروف باسمدالاسبفعل تفشي الاجرام فيه.

وتضم هذه العصابة التي تقدمت أول أمس أمام هيئة المحكمة، من 12 فردا متابعين جميعهم بجنحتي تكوين جماعة أشرار مع السرقة الموصوفة، والذين جاؤوا لاعادة استجوابهم ومواجهتهم مع بعض ضحاياهم الذين حضروا بدورهم للادلاء بشهاداتهم ضد هذه الجماعة الخطيرة التي زرعت الرعب وسط الأهالي، والذين سطروا نهاية نشاطهم يوم الواقعة التي تعود إلى أسبوعين فقط من الآن عندما هاجموا حافلة من نوعفي 8 ” أثناء توقف سائقها لنزول ركابها، وقد قام المتهمون حينها بإشهار سكاكينهم وخناجرهم في وجوه المسافرين للتمكن من ارهابهم وزرع الرعب في قلوبهم، مع رصد أكبر قدر من الغنائم، وهذا ما أكدته إحدى المحاميات التي كانت شاهدة على الواقعة.

وبناء على هذه المعطيات، انطلقت التحقيقات لدى مصالح الدرك الوطني بالمنطقة لتتمكن من القبض على المجرم الخطير المدعوشيروكا، هذا الأخير الذي اعترف بقيادته للجماعة وساعد أعوان الدرك على الوصول إلى أفرادها. ونظرا لكون المتهمين مسبوقين قضائيا وثبوت الوقائع من جهة وشهادة الشهود من جهة أخرى، التمس ممثل الحق العام أقصى عقوبة للمتهم الرئيسيشيروكاالذي سميت العملية باسمه، لتقدر عقوبته بعشر سنوات سجنا نافذا مع شريكهموح الزمان، في حين طالب بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا في حق البقية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة