إعــــلانات

التماس المؤبد لعشريني قتل غريمه بطعنات كلونداري لخلاف سابق ببراقي

التماس المؤبد لعشريني قتل غريمه بطعنات كلونداري لخلاف سابق ببراقي
محكمة الدار البيضاء

التمست النيابة العامة لدى محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء بالعاصمة اليوم الأحد، عقوبة السجن المؤبد. في حق عشريني تورط في جريمة قتل بشعة تهتز لها جي براقي شرق العاصمة. لإزهاقه روح ابن الحي ” ع.حمزة” بواسطة سكين بسبب خلافات سابقة.

القضية وحسب ما دار في جلسة محاكمة المتهم الموقوف “حمدود .م” ، فإن توقيف هذا الأخير. جاء بعد تحريات أمنية باشرتها مصالح الأمن ببراقي، بعد نداء من قاعة العمليات، بتاريخ 16 نوفمبر 2020. مفاده استقبال شخص مصاب بطعنات على مستوى القلب، ليتبين أن الجريمة وقعت أمام الباب الرئيسي لدار الشباب وسط المدينة. وبعد تكثيف التحريات تم تحديد هوية الجاني.

ولدى سماع الموقوف”حمدود”، اعترف بالجريمة التي ارتكبها في حق ابن الحي “حمزة”. ثأرا لخلاف سابق بعد مشاجرة بينهما قبل ثلاثة أيام من ارتكابه الجريمة.

وذكر أنه تعرض إلى اعتداء من طرف ضحيته المتوفي، بواسطة ساطور. لمحاولته سرقة أمواله، مما تسبب له في اصابة خطيرة على مستوى اليد ، كلفته عجزا طبيا لمدة 12يوما.

ولأن أعيان الحي تدخلوا لأجل الصفح عنه، رفض إيداع شكوى ضده بعد الصلح. مضيفا أن الضحية بقي يلاحقه ويثير استفزازه بالحي الذي يسترزق فيه، فقام بمباغتته ووجه له طعنة بواسطة سكين “كلونداري”.

ومواصلة للتحريات تم سماع الشاهد “محمد” الذي أكد بأنه بيوم الوقائع. وبينما كان الضحية “حمزة” متواجدا أمام إحدى المحلات وسط المدينة، توجه اليه المتهم “حمدود”. ووجه له ضربة بسكين في الوجه والكتف، وخلالها اقدم الضحية على ملاحقة الجاني لغاية الباب الرئيسي لدار الشباب. وهناك عاود المتهم الاعتداء على “حمزة” بتوجيه طعنات أخرى في الرقبة والقلب، أسقطته أرضا.

وأمام هول المشهد تم نقل المجنى عليه إلى الاستعجالات الطبية ببراقي، أين لفظ أنفاسه الأخيرة.

بالإضافة إلى ذلك، أثبت التقرير الطبي أن الضحية تلقى طعنات مميتة في القلب كان سببا وفاته.

ولدى مثوله أمام هيئة المحكمة، اعترف بالتهمة المنسوبة إليه. مبررا فعلته بالاستفزازات التي تلقاها من الضحية، بعد الصفح عنه، لاعتدائه عليه بساطور على اليد.

 النهار عبر رابط “البلاي ستور
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.ennahar.androidapp

رابط دائم : https://nhar.tv/NRQwd
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات