إعــــلانات

التماس عام حبسا لدكتور دولة رفض تسليم طفليه لطليقته خوفا من خطفهما إلى كندا

التماس عام حبسا لدكتور دولة رفض تسليم طفليه لطليقته خوفا من خطفهما إلى كندا

 عالجت، محكمة الجنح بالشراڤة، قضية عدم تسليم طفلين قاصرين، تورّط فيها دكتور دولة كان مقيما في الخارج، بعد متابعته قضائيا من طرف طليقته المقيمة في كندا، والتي تعدّ مديرة سابقة لأحد البنوك هناك. وحسبما استقيناه من جلسة المحاكمة، فإن المتهم دكتور دولة، قام بتطليق أم طفليه وطردها من بيتهما في أمريكا، مما جعلها تتوجّه إلى بيت أهلها في كندا وبالضبط إلى بيت شقيقتها، وخلال فترة الطلاق قام المتهم بأخذ طفليه والمجيء بهما إلى أرض الوطن، وهو ما جعلها تتابعه قضائيا في كندا بجرم اختطاف طفليها، وقد تمت إدانته هناك بالحبس النافذ، ونشير إلى أن المتهم أضحى محل بحث من طرف الشرطة الدولية «الأنتربول» لصدور أمرين بالقبض في حقه. كما أضافت الضحية، أنها جاءت للجزائر التي لا تملك أي شيء فيها بغية استرجاع طفليها، مشيرة أيضا إلى أنها باشرت إجراءات تنفيذ حكم الطلاق الأجنبي، وبعد الاستفادة منه، حكم لها بالزيارة، غير أن المتهم رفض تسليمهما لها خوفا من تهريبهما إلى كندا، كونه غير مسموح له بدخولها. وعلى هذا الأساس التمس وكيل الجمهورية بمحكمة الشراڤة، توقيع عقوبة عام حبسا نافذا.