التماس 18 شهرا حبسا نافذا لصاحب بلاغ كاذب بوجود قنبلة بالمطار الدولي

مثل أمس أمام محكمة الحراش شاب متورط في تقديم بلاغ كاذب بوجود قنبلة بالمطار الدولي التي أثارت حالة استنفار قصوى وسط المطار بعد إلقاء القبض عليه من طرف مصالح الأمن منذ حوالي 20 يوما، إثر تحديد هويته استنادا إلى الخبرة العلمية المنجزة من طرف الشرطة العلمية عقب تلقي إنذار كاذب، وطالب في حقه ممثل الحق العام  عقوبة  18 شهرا حبسا نافذا عن بتهمة البلاغ الكاذب والتقليل من شأن هيئة نظامية.

حيث كشفت جلسة المحاكمة أن الشريحة المستعملة في البلاغ غير معرفة لدى سلطة الضبط وهي تابعة في الحقيقة لشقيقة المتهم، غير أن التوصل إلى المتهم ”ز.م” وهو شاب خباز حددت هويته تم التوصل إليه بناء على ما أسفرت عنه الخبرة بعد الاعتماد على الرقم التسلسلي الخاص بالهاتف المستعمل وذلك من خلال الأصوات، حيث قارب صوت المتهم الترديدات التي سجلها الحاسوب في الإنذار المسجل، وكان الدفاع  خلال تدخله قد أشار إلى أن الاستناد إلى ذلك في اتهام موكله ليس دليلا قطعيا خاصة أن نتائج الخبرة تبقى نسبية وغير مؤكدة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة