إعــــلانات

التماس 3 سنوات حبسا للدركي الهارب “محمد عبد الله ” و”محمد بن حليمة”

التماس 3 سنوات حبسا للدركي الهارب “محمد عبد الله ” و”محمد بن حليمة”

التمس وكيل الجمهورية  بالقطب الجزائي المتخصص في مكافحة الجريمة الإلكترونية لدى محكمة الجنح بالدار البيضاء اليوم الاربعاء. تسليط عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية نافذة قدرها 300  ألف دج. في حق كل من المتهمين الموقوفين ، الدركي الهارب ” محمد عبد الله”. والعسكري الفار ” محمد بن حليمة”. عن تهم تتعلق إهانة هيئة نظامية، جنحة النشر والترويج عمدا لاخبار كاذبة. من شأنها المساس بالامن الوطني، والتشهير بالحياة الخاصة للاشخاص. التي راح ضحيتها كل من المدعو ” ب.محمد” شرطي دراجات نارية تابع لامن الطرقات. والمدعو ” ب.حمزة” ضابط شرطة بولاية خنشلة.

كما التمست ذات الهيئة القضائية تأييد أمر بالقبض ضد المتهم الفار ” حاسيني عبد الرحيم”.

مجريات المحاكمة..

كما تبين من خلال مجريات المحاكمة، أن متابعة كلا المتهمين ” محمد عبد الله ” و” محمد بن حليمة” في أعقاب شكويين الأولى. قيدها شرطي الدراجات النارية المسمى” ب.محمد” بعد بث مناشير وفيديوهات خلال فترة الحجر الصحي. أثر جائحة ” كورونا” على موقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك “. من طرف المتهمين ” محمد عبد الله ” و” محمد بن حليمة”.  متهمين إياه بأنه الضحية وبصفته شرطي يستعمل نفوذه لمنع سكان المنطقة من الخروج.

فيما يسمح لأشخاص معينين له علاقات معهم بالخروج من دون اي قيد. أو تحرير مخالفات خاصة بمخالفة تدابير وإجراءات الحجر الصحي في حقهم.

وبالمقابل وتزامنا وهذا البث تم اطلاق فيديوهات اخرى. وصور للضحية الثانية “ب.حمزة” ضابط شرطة لولاية خنشلة. كما تم وصفه ب” الضابط المجرم والحقار”، مع عنونة البث بعنوان ” شرطة الرعب “.

كما وجه للضحية خلال هذا البث على صفحتي المتهمين ” بن حليمة ” و” محمد عبد الله” بأن الضابط لهم نفوذ بالمنطقة. لربطه علاقات مع أشخاص مقربين من السلطة والجهاز الامني. وتغاضيه عن تحرير محاضر خاصة بخرق إجراءات الحجر الصحي. بحيث جاء هذا البث مرفقا بصورة الضحية ” حمزة” على المواقع. بعد قيام المتهم الفار المدعو ” حاسيني عبد الرحيم ” باطلاق فيديو. تضمن بثا حيا تناول فيه تعرضه لتحرير مخالفة في حقه بسبب خرق تدابير الحجر الصحي. وادخال سيارته الى المحشر من طرف الضابط ” حمزة”. مشيرا الى بعض السيارات التي كانت تجول وتصول المنطقة بكل حرية من دون توقيف سائقيها كونهم يتمتعون بنفوذ.

إنكار التهم..

وخلال الجلسة تمسك كلا المتهمين ” محمد عبد الله ” و” محمد بن حليمة “. بانكار بشدة ما نسب اليهما من تهم، منذ انطلاق المحاكمة مصرحا ” بن حليمة “. أنه لم يتناول قط في منشوراته الضحتين ناكرا معرفته لهما. مشيرا أن هناك من يستعمل حسابات إلكترونية باسمه الشخصي بحثا عن الشهرة. ونفس التصريحات ادلى بها المتهم ” محمد عبد الله”. أين أكد أنه لم يقم بالاساءة الى الضحيتين في حياته، من خلال الفيديو التي كان يطلقها بحسابه الشخصي. كما ذكر القاضي أنه يملك حسابا واحدا فقط يحمل اسمه باللغة العربية والفرنسية. كما أن هناك جهات معينة قامت بفتح عشرات الحسابات المزيفة باسمه، بحثا عن الشهرة خلال فترة الحجر الصحي.

الى ذلك طالبت الوكيل القضائي للخزينة العمومية دفع 2 مليون دج بالتضامن مع قبول التأسيس كطرف مدني في الملف القضائي.

رابط دائم : https://nhar.tv/qKIeb
إعــــلانات
إعــــلانات