التماس 5 سنوات سجنا لأمين خزينة سابق بشركة بيع التبغ والكبريت اختلس 700 مليون سنتيم

التماس 5 سنوات سجنا لأمين خزينة سابق بشركة بيع التبغ والكبريت اختلس 700 مليون سنتيم

ناقشت محكمة الشراڤة، ملف قضية مسيّر شركة بيع التبغ وأعواد الكبريت بالجملة، الذي اتهم صهره أمين الخزينة باختلاس مبلغ 700 مليون سنتيم.

تفاصيل القضية حسبما دار في جلسة المحاكمة، جاءت على أساس الشكوى التي رسمها مسيّر شركة بيع التبغ وأعواد الكبريت بالجملة شهر ماي من سنة 2011، لدى مصالح الأمن، تفيد بتعرض خزينة الشركة للسرقة، وعلى هذا الأساس، تم فتح تحقيق معمق في القضية تبين من خلاله أن صهر مسير الشركة، ويتعلق الأمر بأمين الخزينة، قام يوم الوقائع الذي صادف نهاية الأسبوع، بمنح مفاتيح المخزن لعامل معه، وهو المتهم الثاني في قضية الحال الذي تغيب عن جلسة المحاكمة، وهذا بعدما حبكا معا سيناريو الاستيلاء على الأموال والادّعاء بتعرض المخزن لعملية سطو من قبل مجوعة من اللصوص الذين تهجموا على المتهم الثاني وقاموا بتكبيله من أجل الاستيلاء على مبلغ 700 مليون سنتيم كان في الخزينة، بالإضافة إلى مجموعة من البضاعة، وخلال التحقيقات صرح مسيّر الشركة بأن صهره منذ أن استقال من الشركة بعد واقعة السرقة بدت عليه علامات الثراء من خلال شرائه لسيارة فخمة ودخوله شريكا في مقهى بتيزي وزو، وهو ما يؤكد -حسبه- تواطؤه في عملية السطو، وعليه تم إعداد ملف جزائي ضده بتهمة السرقة أحيل بموجبه على العدالة، وخلال جلسة المحاكمة، أنكر المتهم الجرم المنسوب إليه جملة وتفصيلا، مؤكدا للقاضي الجزائي أنه قام بشراء السيارة قبل عملية السطو على المخزن، أما بخصوص المقهى، فقد دخل فيها شريكا رفقة شقيقه بمبلغ 150 مليون سنتيم، ملتمسا إفادته بالبراءة. من جهته دفاع الضحية ركز خلال مرافعته على قبول تأسيسهم طرفا مدنيا مع إلزام المتهم بإرجاع المبلغ المختلس والمقدر قيمته بـ 700 مليون سنتيم، مع تعويض قدره 200 مليون سنتيم جبرا لكافة الأضرار التي لحقت بموكله، واستنادا إلى ما تقدم من معطيات، التمس ممثل الحق العام لدى محكمة الشراڤة توقيع عقوبة الحبس النافذ لمدة 5 سنوات وغرامة مالية بقيمة 100 ألف دج في حق المتهم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة