''التماس 6 أشهر حبسا ضد مدير جريدة ''النهار

''التماس 6 أشهر حبسا ضد مدير جريدة ''النهار

التمس أمس، ممثل الحق العام على مستوى محكمة عبان رمضان، تسليط عقوبة 6 أشهر حبسا و50 ألف دينار جزائري غرامة مالية ضد مدير جريدةالنهار الجديدأنيس رحماني، في القضية التي رفعها ضده صاحب مجمعأوراسكومنجيب ساوريس، بعدما قرر رئيس الجلسة الفصل في الملف، رغم غياب طرفي النزاع

ووجهت تهمة التحريض على حرق مقراتجازيوالمساس بسمعتها، للمدير العام مسؤول النشر بيوميةالنهار الجديد، أنيس رحماني، نتيجة المواضيع المدافعة عن كرامة الجزائريين ورموز الدولة الجزائرية التي ظهرت على صفحات الجريدة.ونسب نجيب ساوريس المالك الأصلي لمجمعأوراسكوم، كل الإخفاقات التي لحقت بشركته مؤخرا للجريدة، أين حملها نتيجة التدهور المادي الذي تعيشه مؤخرا، والتي نتجت عن مواقف الجزائريين تجاه هذه الشركة بصفتها مصرية الأصل، حيث تم مقاطعة خدماتها والإعتداء على معظم المراكز التابعة لها بمختلف المدن الجزائرية، بعد الإعتداءات الوحشية ضد الجزائريين من قبل المصريين بالقاهرة.

واتهم نجيب ساوريس جريدةالنهار، ومن ورائها المدير العام مسؤول النشر، أنيس رحماني، بالوقوف وراء الحملة التي شنها الجزائريون ضد مصالح شركةجازي، والتي جاءت كردة فعل عقب الأحداث المؤلمة التي عاشها أنصار الخضر بالقاهرة، بعد انتهاء مباراة الإياب للجولة الأخيرة المؤهلة لنهائيات كأس العام 2010.

وطالب دفاع نجيب ساوريس أمس، خلال انعقاد جلسة المحاكمة، بتعويض قدره دينار رمزي لصالح الشركة، محملا كل المسؤولية لجريدةالنهار، حيث قام باستعراض بعض المواضيع التي نشرت على صفحاتها، والتي تطرقت لرؤى وتوجهات الجزائريين خلال الحملة التي شنها الإعلام المصري ضد رموز الدولة الجزائرية وشهدائها، فضلا عن قضية الإعتداء على لاعبي المنتخب الوطني. وتابعت نيابة محكمة سيدي امحمد، مدير جريدةالنهار، على أساس تهمة القذف، على أساس الشكوى التي ضمّنها ساوريس بعدة مواضيع نشرت على صفحات الجريدة، أين حاول المتعامل المصري القول، إنالنهارهي من أقحمت مؤسسته في نيران الفتنة التي اشتعلت بين الجانبين خلال المباراة التي جمعت المنتخب الجزائري بنظيره المصري في إطار تصفيات كأس العالم.


التعليقات (2)

  • yahia

    هذا ممثل الحق المصري مشي ممثل الحق العام

  • ZidaneAbdou

    أرجو من السلطة و الشعب ان يقفو مع مدير جريدة النهار…،فلن يقبل رئيسنا أن يكون المصري فائزا في هذه المعركة، وعلى كل الرجال أن يقفو ا كرجل واحد فى وجه هذا الطاغية الشعب ،سر على بركة الله يا مديرنا ونحن معاك وراك يا مديرنا وربنا يثبت ******ك وينصرك على اعداءئك سريعا.
    حكومتنا تحتقرنا الى متي هادا الدل ارجو ان تنضرو في هده القضية يا اخوان وفقكم الله

أخبار الجزائر

حديث الشبكة