إعــــلانات

التماس 6 سنوات سجنا نافذا لجزائري قام بتهريب 13 شخصا إلى إسبانيا

التماس 6 سنوات سجنا نافذا لجزائري قام بتهريب 13 شخصا إلى إسبانيا

ست سنوات في السجن، هي العقوبة التي طلبها المدعي العام الإسباني بحق رجل جزائري الجنسية اعتقل في سبتمبر 2021. بعد توقيفه متلبسا بقيادة قارب محملاً بـ 13 شخصًا على شاطئ كارناتج في فورمينتيرا.

وسيحاكم المتهم المسجون مؤقتًا منذ 20 سبتمبر 2021 ، الثلاثاء المقبل، في القسم الثاني بمحكمة المحافظة الإسبانية

وبحسب الأحداث، في 18 سبتمبر 2021، في حوالي الساعة 8:00 صباحًا. كان المدعى عليه يقود زورقًا من نوع قارب مزود بمحرك بقوة 40 حصانًا. حيث انطلق من ميناء سركوف في عين طاية، وعلى متنه 13 راكبًا تم إنزالهم في كارناتج. أين غادرت المجموعة المكان سيراً على الأقدام وتم اعتراضها عند حاجز الشرطة.

ووفقًا لممثل الضرائب، تم تنفيذ العبور لمدة ثلاثة أيام في قارب صغير بمحرك واحد، غير مناسب ويتجاوز السعة القصوى للركاب. مع وجود خطر انقلاب المركبة وافتقارها إلى عناصر السلامة وإنقاذ الركاب.

وحسب الإعلام المحلي الاسباني، فقد دفع المهاجرون ما بين 1000 و 1300 أورو للسفر في القارب إلى إسبانيا.

طالع أيضا:

هكذا استغل جزائري مباراة الريال ومانشيستر للهرب من الشرطة في إسبانيا

ألقت السلطات الاسبانية أول أمس الثلاثاء، القبض على جزائري يبلغ 56 عاما، حيث قام بنزع سوار التعقب.

واستغل الكهل الجزائري الضجيج على شرفة بار مونيفا خلال نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد ومانشستر سيتي. لخلع سوار تحديد الموقع الجغرافي الذي كان يرتديه ورمى به على الأرض.

واعتقد الجزائري أنه سيتمكن من خلع سوار التعقل دون أن يلاحظه أحد. لكن ألفريدو، مالك هذه المنشأة في كالي بريتون، وجدها ولم يتردد في الاتصال بالشرطة لإبلاغها.

الكهل البالغ من العمر 56 عامًا، وهو من أصل جزائري، تم القبض عليه قبل الساعة 12 ظهرًا بقليل يوم الثلاثاء الماضي. عندما تعرّف ضابط شرطة وطنية كان عند بوابات ميركادونا في شارع أرزوبيسبو أبولازا على الرجل. الذي وضع أمر اعتقال بشأنه لخلعه السوار الذي يمنعه من الاقتراب من زوجته السابقة. حيث منعته الشرطة من الاقتراب منها أو التجول في المحيط الذي تتواجد به.

ونتيجة للتدخل، أصيب ضابط الشرطة بجروح في أحد معصميه واستدعى مساعدة طبيب. لدى المحتجز اثني عشر سجلاً من سجلات الشرطة، من بينها تكرر الأمر التقييدي ضد شريكته السابقة.

ونُقل في وقت متأخر من صباح يوم أمس الأربعاء إلى محكمة التحقيق رقم 7. والتي أمر رئيسها بالإفراج عنه بتهم بعد الاستماع إليه.

طالع أيضا:

رحلة مروعة بعرض البحر.. اعتقال 16 حراقا جزائريا بينهم نساء وقُصَر في إسبانيا

اعتقل عملاء من مجموعة UCRIF التابعة لواء الهجرة والحدود التابع لمركز الشرطة الوطنية في إيبيزا بإسبانيا. 16 حراقا جزائريا بينهم 6 قاصرين وامرأتين.

كما تم أيضا اعتقال مواطنين جزائريين وهما صاحب القارب ومساعده. بتهمة ارتكاب جرائم ضد حقوق مواطنين الأجانب والتحريض على الهجرة غير الشرعية.

وتم اعتراض القارب الذي كانوا يعتزمون الوصول به إلى منطقة ses Figueretes في إيبيزا. كما ورد في مذكرة من قبل فيلق الشرطة الوطنية الاسبانية.

وتم العثور على القارب من قبل زورق مراقبة الجمارك عندما كان ينجرف بمحرك تالف بالقرب من شاطئ ses Figueretes.

وكان إجمالي عدد المسافرين 16 شخصًا، وجميعهم من أصل جزائري. ثمانية منهم رجال وامرأتان وستة قصر تتراوح أعمارهم بين 5 و 14 سنة، وجميعهم لا يحملون وثائق.

وبالمثل، كما يمكن استنتاجه من عمليات التفتيش التي أجراها أعوان الشرطة العلمية للشرطة الوطنية الاسبانية. ومن التقارير الصادرة عن القيادة البحرية لإيبيزا وفورمينتيرا. كان القارب يفتقر إلى تدابير السلامة الأساسية بالإضافة إلى الحمولة الزائدة.

رحلة في “ظروف مروعة”

كشفت التحقيقات ملابسات الرحلة، ومكانها الأصل ، وطول الرحلة، والظروف الرهيبة التي سافروا فيها. زورق مكتظ بالكامل ولا مجال للتحرك، وكذلك الخوف الذي كان لديهم. خاصة وأن العديد من الركاب لا يعرفون السباحة.

بمجرد وضع المحتجزين تحت تصرف محكمة إيبيزا، تم الاتفاق على وضع قبطان القارب في السجن المؤقت بدون كفالة. وتم الإفراج عن الشخص الثاني الموقوف.

للإشارة، من بين القوارب التي وصلت إلى إسبانيا هذا العام. تم القبض على خمسة من القوارب، والعديد منهم في السجن.

وتضيف المذكرة أن التحقيقات متواصلة لاحتمال وجود شبكة إجرامية مسؤولة عن التنظيم واللوجستيات للرحلات التي تتم من الساحل الجزائري إلى إيبيزا.

رابط دائم : https://nhar.tv/OkwU8
رابط دائم : https://nhar.tv/RlN5Q
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات