التمـــــــــــــاس 5 سنوات حبسا لعصابـــة زرعت الرعب وسط سكان بلدية حسين داي

التمـــــــــــــاس 5 سنوات حبسا لعصابـــة زرعت الرعب وسط سكان بلدية حسين داي

أضحت مؤخرا الكثير من المناطق نائما على بؤرة توتر إجرامية،

 جعلت الإجرام أبرز سماتها بالنظر إلى تزايد مظاهر الإنحراف المتمثل في المعارك الطاحنة التي تكون غاليا في شكل سيناريو الأفلام الأمريكية، بين أفراد عصابات احترفت الإجرام وزرعت الرعب داخل المناطق السكنية.

هذا ما عاشه حي حسين داي بعد تعرض عدة أشخاص إلى السرقة بواسطة أسلحة بيضاء. وحسب ما جاء في الجلسة من وقائع، وقبل تدخل النيابة التي أكدت ثبوت الوقائع المتابع فيها المتهمون بسبب خطورتها، ملتمستا تشديد العقوبة للمتهمين ورفعها إلى 5 سنوات حبسا نافذا وإدانة المتهم المتغيب بعقوبة عامين حبسا نافذا مع إصدار أمر بالقبض في حقه، وبعد مثول متهمين من أصل ثلاثة، تمت مواجهتهما بتهم السرقة بالتعدد وحمل أسلحة محظورة وانتحال هوية الغير، سيناريوهات الإعتداء كانت في أحد شوارع حسين داي بالعاصمة، فيما كانت متابعة المتهمين بعد تقرب مجموعة من الضحايا لمصالح الأمن بشكوى مفادها، أن المتهمين قاموا بإشهار الأسلحة البيضاء في وجههم بغرض السرقة، حيث انطلقت الدعوى العمومية ضد المتهمين الثلاثة وتوبعوا من خلالها بجرم السرقة بالتعدد وحمل أسلحة بيضاء، فيما أعادت محكمة حسين داي فيما بعد تكييفها إلى جرم الشروع في السرقة، ليدان متهمين فقط بعام حبسا نافذا، فيما استفاد الثالث من البراءة وهو الحكم الذي أيد من طرف النيابة أمس، رئيس الجلسة وخلال تدخله واجه أحد المتهمين بغرض   انتحاله هوية شخص آخر أثناء استجوابه من طرف الشرطة، مجيبا بأنه كان على وشك الزواج وبقي له أسبوع عن حفل زفافه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة