التنسيقية تدعو إلى مسيرة شعبية نحو السفارة الفرنسية للمطالبة باعترافها بجرائمها

  • جدد الأمين الوطني لتنسيقية أبناء الشهداء في لقائه مع إطارات التنسيقية بدار الشباب ببلدية وادي الفضة دعوته إلى تنظيم مسيرة مطالبة فرنسا بالاعتراف بجرائم الاستعمار الفرنسي ضد الجزائريين حيث وصف رغبة رئيس الجمهورية في افتكاك اعتراف فرنسا بجرائم الاستعمار لا تزال قائمة ولا يحيد عنها حيث دعا كل المخلصين إلى الالتفاف نحو رئيس الجمهورية ودعوته إلى الترشح لعهدة ثالثة كما عرج الأمين الوطني السيد خالد بونجمة إلى تصرفات بعض النواب بإشاعة النميمة بين الإطارات الفاعلة في المجتمع من أجل ضرب استقرار الوطن وتضليل الرأي العام عن الإنجازات التي قدمها رئيس الجمهورية بإشاعة السلم والمصالحة الوطنية كما دعا هؤلاء إلى النزول إلى قواعدهم والاستماع الى انشغالاتهم وحلها عوض المشي بالنميمة وإثارة النعرات الطائفية من جهة والدينية من جهة أخرى كما عرج الأمين العام إلى أن الشهيد هو ابن الجزائر وللجزائريين كلهم وليس لتنظيم من التنظيمات حتى لا يحصر الشهيد في مطلب لفئة من الفئات وتحييدها عن شعبية الثورة وتحريرها من طرف الجزائريين كما قال أيضا أن التنسيقية لا تنضوي تحت لواء أي حزب من الأحزاب مهما كان موقعها في تنسيقية مساندة فخامة رئيس الجمهورية.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة