التنظيمات الطلابية تهدّد بالعودة إلى الإحتجاجات بعد العطلة

التنظيمات الطلابية تهدّد بالعودة إلى الإحتجاجات بعد العطلة

عرفت معظم الكليات والأحياء جامعية بولايات الوطن، خلال الدخول الجامعي حركات احتجاجية وغلق المرافق الإدارية بشكل غير عادي، وقامت خلالها منظمات طلابية ناشطة بالجامعات والأحياء الجامعية بإرسال تقارير وبيانات تكشف تدهور الأوضاع البيداغوجية وتدني الخدمات الجامعية للموسم الجامعي   2010/2011 ، على أن يتم النظر في انشغالات الطلبة. وفي هذا الخصوص ذكر عدد من أعضاء المكاتب الوطنية للمنظمات الطلابية الناشطة بجامعات الوطن أمس ليوميةالنهار، أنهم عازمون على مواصلة الحركات الإحتجاجية التي انطلقت بالجامعات و الأحياء الجامعية خلال الدخول الجامعي، ودام بعضها لأسابيع خاصة أمام غلق أبواب الحوار وعدم استجابة الإدارة لمطالب الطلبة المشروعة، التي تتعلق بالجانبين البيداغوجي والخدمات الجامعية التي وصفوها بالكارثية لهذا الموسم، وعلى الرغم من التقارير التي كانت ترسل إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي رشيد حراوبية بالإضافة إلى المدير العام للخدمات الجامعية محمد الهادي مباركي، إلاّ أنّ الأوضاع بقيت على حالها وركزت المنظمات عن المشاكل الإدارية التي تخص شهادات التسجيل والشهادات المدرسية، وكذا شهادات النجاح، ومن جانب آخر تسبب قرار إلغاء مسابقة الماجستير وحرمان الطلبة من التسجيل في الدراسات العليا في خلق حركات احتجاجية واسعة. وفي سياق مماثل قال المكلف بالإعلام بالمكتب الوطني للإتحاد العام الطلابي الحر عبد الله عياش أمس، في اتصال معالنهار، أن الفروع الولائية تنتظر إعطاء الضوء الأخضر لتصعيد لغة الإحتجاج مباشرة بعد انقضاء العطلة الشتوية وعودة الطلبة إلى مقاعد الدراسة، وأضاف محدثنا أنّه قد طالب الإتحاد العام الطلابي الحر في العديد من المرات بضرورة التكفل الجدي بمشاكل الطلبة، عن طريق كشف النقائص ومطالبة الجهات الوصية باستدراكها، كما اعتبر أنّ العطلة الشتوية بمثابة المهلة التي وعدتهم بها وزارة التعليم العالي، للنظر في مطالبهم التي تخص الجانبين البيداغوجي و الخدمات الجامعية، وبالمقابل سيتم الرجوع إلى الحركات الإحتجاجية ومقاطعة الدراسة إذا لم تعجل الجهات الوصية باستدراك الوضع حسب الإتحاد العام الطلابي الحر.     

 


التعليقات (8)

  • kramou zinedine

    والله كل الوعود مجرد حبر على ورق وارى ان المنظمات الطلابية الان لاتخدم الطالب في شىء بل تلهث وراء تحقيق مصالحها ونضرب عرض الحائط كل الانشغالات الحقيقية للطالب.فالتنضيمات هي سياسية اكثر مما هي….. وكلمة طالب.طلابي.الطلبة. ماهي الا…..

  • طالبة

    سؤال مهم :

    كم يبلغ من العمر الأمناء العامون للتنظيمات الطلابية في الجزائر ؟
    و الجواب : أن أصغر أمين عام يبلغ من العمر 28 سنة و الباقون فوق 34 سنة
    هل لا زالوا طلبة الى الآن ؟؟؟ و لماذا ؟؟؟
    هل نالوا البكالوريا في سن متقدم ؟؟؟؟ اذا كان الامر كذلك فمن الغريب ان يتمكنوا من الوصول الى امانة الاتحاد و هو حديثو عهد بالجامعة
    اما اذا كانوا من القدامى … فلماذا لازالوا في الجامعة الى الآن ؟
    هل لأنهم يرسبون في كل عام ؟؟؟ في هذه الحالة كيف يصبحون ممثلين للطلبة و هم فاشلون ؟
    أم أنهم استحلوا البقاء في الجامعة من أجل المنافع و المصالح و السفريات و من أجل أن يكونوا قريبين من دوائر المسؤولية و المال و لذلك فهم يعيدون التسجيل في كل سنة ؟؟؟

  • Moi

    المنظمات الطلابية منظمات انتهازية وصولية

  • smail

    laissez nous tranquille.personne ne me représente.je ne vais pas faire gréve..ils ne cherchent que leurs propre intérêts

  • بن الطالب

    والله أؤيد كلام الطالبة عن الأمناء العامين
    وكفتني عناء الكتابة
    من لم يشكر الناس لم يشكر الله
    والســــــــؤال الذي يبقى مطروحاً
    ماهو الحـــــــــــــــــــل؟
    ومن الذي يفرض هذا الحـــــــــــل؟
    ومتى يكون هذا الحـــــــــــل ؟
    لكن مادام يوجد فبي جزائرنا الحبيبةمثل هذا الوعي وهذا الفهم وهذا التحليل
    أقـــــــول وبملء فيهي هناك أمـــــل

  • الجامعة
    هههههه

  • جامعي

    يا خاوتي الجامعة يا حصراه كانت عندنا جامعة ضرك………………………..علابالكم

  • محامي الدفاع

    لماذا تنقدون و لا تستيقضون، لماذا تعيشون الذل ولا تتكلمون، لماذا تفشلون و لاتحاولون، لماذا ينظمون الحركات الاحتجاجية و تصفقون، لماذا يتكلم غيركم و أنتم تصمتون، لماذا تداس كرامة الطالب و أنتم تنظرون، لماذا الغيت الماجستيـــر و أنتم راضون، لماذا لا تحاورون المسؤولين والمنظمات يساندون، لماذا لا تهتمون بما ينفعكم و تخرسون، أو تهتمون بتغيير سلوكاتكم من السلبيين الى الايجابيين و أنتم تريدون…

أخبار الجزائر

حديث الشبكة