التهاون كاد يحرم الشلف من الفوز

التهاون كاد يحرم الشلف من الفوز

فاز، أمس، فريق جمعية الشلف على مضيفه مولودية سعيدة بنتيجة (3-0)حيث لم يجد أشبال المدرب عمراني عناء في اجتياز عقبة السعيديين ليؤكدوا

 

عودتهم القوية في مرحلة العودة بعد النتيجة الايجابية التي أهلت النادي الشلفي إلى الدور الثاني من كأس الكاف على حساب، فيلوستار الغيني، لكن تهاون رفقاء زاوي في الدقائق الأخيرة كاد يكلفهم غاليا بعد الاستفاقة القوية التي سجلها الفريق السعيدي.

وحاول الفريق الزائر الصمود أمام الحملات الهجومية التي شنها زملاء مسعود الذين شكلوا ضغطا كبيرا على مرمى الحارس واضح واستمر الضغط إلى غاية الدقيقة 38، حيث استطاع المهاجم مسعود أن يمرر ناحية بول الذي وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس واضح محرزا هدف التفوق، وحاول الهجوم السعيدي الرد في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لكن تماسك دفاع الشلف حال دون تغيير في النتيجة.

المرحلة الثانية لم تختلف عن سابقتها حيث ظلت السيطرة لأصحاب الأرض الذين تمكنوا بعد سلسلة من المحاولات الهجومية من إضافة الهدف الثاني عن طريق نفس اللاعب بول، الذي تلقى كرة على طبق من البديل بوسلة لينهار بعدها النادي السعيدي كليا، وترك المبادرة الهجومية لأشبال المدرب عمراني الذين فرضوا إيقاعهم في المباراة وبنفس الكيفية تمكن بول من إضافة لهدف الثالث في الدقيقة 58 بعد تمريرة من بوسلة لم يجد اللاعب عناءا في وضع الكرة في شباك الحارس واضح، وفي ربع الساعة الأخير من المباراة وقع لاعبو الشلف في فخ التساهل واستصغار المنافس الأمر الذي استغله ولد تاكيدي في الدقيقة 80 حيث راوغ المدافعين وصوب بقوة ليخادع الحارس مقلصا النتيجة، هذا الهدف انعش اكثر لاعبي المولودية وتمكنوا من إضافة الهدف الثاني عن طريق دونفار في الدقيقة 88 برأسية محكمة خادعت الحارس، وكاد ولد تاكيدي أن يضيف هدف التعادل في اللحظات الأخيرة من اللقاء حيث مرت قدفته فوق الإطار.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة