التوقيع على عقود التنازل عن ملكية المستشفيات الكوبية للجزائر

تم اليوم الاربعاء بالجزائر العاصمة التوقيع على عقود التنازل عن ملكية المستشفيات الكوبية المتخصصة في طب وجراحة العيون للجزائر بحضور اطارات البلدين .

و وقع على المحضر الرئيسي عن الجانب الجزائري وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات السيد السعيد بركات وسفير كوبا بالجزائر السيد أوميليو كابليرو رودريقاز وعن  محضر كل مستشفى على حدى مديري الصحة وأملاك الدولة للولايات المعنية  المقدر عددها بسبع ولايات وممثلة المخبر الكوبي بالجزائر السيدة لاريا سلازان خوانا ماريا.

وتم الاتفاق بموجب هذا العقد التنازل عن مكلية المستشفيات الكوبية المتخصصة في طب وجراحة العيون بعد زيارة الرئيس الكوبي للجزائر والنتائج التي توجت بها أشغال اللجنة المشتركة الجزائرية الكوبية ال 16 التي انعقدت مؤخرا بالجزائر .

وستستفيد الجزائر بموجب هذه الاتفاقية  من خدمات المستشفيات الكوبية المتخصصة في طب وجراحة العيون في حين تواصل الكفاءات الكوبية المحافظة على تسيير و ضمان العلاج الذي سيقدم على غرار المستشفيات الجزائرية الاخرى الخدمات مجانا .

وتشمل العملية سبعة مستشفيات متخصصة في طب وجراحة العيون البعض منها  تم انجازه وشرع في تقديم العلاج  منذ مدة مثل مستشفى الجلفة والبعض الاخر في طريق الانجاز أو قيد الدراسة.

وطالب وزير الصحة بالمناسبة من الاطارات الكوبية بالتعجيل في انجاز المستشفيات الكوبية المتبقية  والتي ستتحصل الجزائر على ملكيتها بعد أن تكون جاهزة شاكرا الطرف الكوبي على تسهيله لعملية نقل الملكية التي وصفها ب”حجر الزاوية ” في  العلاقات الجزائرية -الكوبية والتي رغم بعد المسافة بين البلدين  ظلت -حسبه- في تحسن مستمر.

وأبدى السفير الكوبي بالجزائر ارتياحه للنتائج التي توصل اليها البلدين رغم قصر مدة دراسة ملف التنازل الذي شرع فيه في شهر فيفري الماضي .

و وصف السفير الكوبي عملية التنازل عن ملكية المستشفيات لفائدة الطرف الجزائري “بالهامة جدا ” مشيرا الى أن الحكومة الجزائرية قررت التكفل بهذه المستشفيات  وتقديم العلاج لمواطني هذه المناطق المعنية مجانا مع المحافظة على الكفاءات الكوبية العاملة في مجال طب وجراحة العيون.

و للاشارة تتواجد المستشفيات الكوبية المتخصصة في طب و جراحة العيون  بولايات كل من الجلفة و الواد وسطيف و تلمسان و تمنراست و ورقلة و بشار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة