التيار لا يمر بين مواسة وأندرسون وإعانة رونو ستدخل خزينة اتحاد العاصمة قريبا

مدد القائم على العارضة الفنية لاتحاد العاصمة كمال مواسة فترة الراحة إلى غاية اليوم، وذلك قصد تمكين لاعبيه من استعادة

 

 كامل إمكانياتهم، خاصة البدنية منها قبيل الاختبار المحلي نهاية هذا الأسبوع أمام رائد القبة. وتأتي خطوة المدرب كمال مواسة هاته بفعل الضغط الكبير الذي فرض عليه من قبل بعض اللاعبين الذين اشتكوا من الريتم العالي المفروض عليهم في التدريبات، وهو ما أدى إلى مشكل الإصابات الذي أضحى الهاجس الكبير الذي يؤرق الاتحاد في ظل تعدد الإصابات في كل مرة، على أن تستأنف التشكيلة اليوم التدريبات تحسبا للقاء رائد القبة، أين يراهن رفقاء صانع الألعاب عمار عمور على المواصلة على نفس الريتم وتأكيد صحة النتيجة الإيجابية الأخيرة المسجلة أمام وفاق سطيف. هذا وتجدر الإشارة، إلى أن المهاجم الشاب بن علجية قد أجرى أمس فحوصات طبية للتأكد من إمكانية جاهزيته للقاء رائد القبة نهاية هذا الأسبوع، على أن تتضح الرؤية أكثر اليوم، فيما يخص جاهزيته للقاء رائد القبة. وفي ذات السياق، تجدر الإشارة إلى أن اللاعب سعيدون سيخضع لفحوصات طبية يوم 26 من شهر مارس الحالي، وعلى ضوء ما ستظهره هاته الفحوصات، ستتضح إمكانية جاهزيته للعودة للمنافسة الرسمية قبل انقضاء عمر البطولة أم العكس، خاصة بعد أن تحدثت بعض الأخبار على أنها نهاية الموسم بالنسبة للاعب على ضوء الإصابة التي تعرض لها قبل مباراة وفاق سطيف.

 على صعيد آخر، أوضح لنا مصدر عليم أن التيار لا زال لا يمر ما بين المدرب كمال مواسة والمهاجم الفنزويلي أندرسون، بسبب عدم تقبل هذا الأخير لوضعيته كاحتياطي، على الرغم من التبريرات التي وجدها له المدرب مواسة، وهو ما يرشح الوضعية إلى الانفجار في أي لحظة، خاصة مع إصرار مواسة على عدم الاعتماد عليه إلى غاية استعادته لكامل مكانياته البدنية والفنية.

إلى ذلك، من المنتظر أن تتدعم خزينة النادي خلال الأيام القليلة المقبلة بإعانة مالية من طرف الممول الجديد للفريق مؤسسة “رونو.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة