التيار لا يمر بين مواسة ولاعبي اتحاد العاصمة بسبب الريتم العالي في التدريبات

التيار لا يمر بين مواسة ولاعبي اتحاد العاصمة بسبب الريتم العالي في التدريبات

أبرزت لنا مصادر متطابقة من المحيط الفاعل في اتحاد العاصمة أن التيار أضحى لا يمر ما بين المدرب، كمال مواسة، وبين بعض اللاعبين

بسبب الريتم العالي المتبع في التدريبات من قبل هذا المدرب، والذي اشتهر به في أغلب المحطات التي كانت له في مختلف النوادي التي دربها.

 

وبالرغم من تبرأ القائم على العارضة الفنية لتشكيلة “سوسطارة” كمال مواسة، من مشكل الإصابات العديدة التي تعرض لها العديد من اللاعبين أين أضحى في الأونة الأخيرة الهاجس الحقيقي للفريق قبيل 24 ساعة فقط عن المباراة التقليدية المثيرة التي ستجمع الفريق أمام شبيبة القبائل -وحسب ذات المصادر- فإن أي تعثر جديد قد يسجله الفريق سواء في مباراة القبائل أو في المناسبات المقبلة سيضعف أكثر من موقعه، خاصة وأن آخر الأخبار الواردة من المحيط الفاعل في الفريق أكدت لنا أن الاجماع على المدرب، كمال مواسة، قد غاب مع توالي النتائج السلبية للفريق هذا من جهة، ومن جهة مقابلة عدم رضا اللاعبين على الوتيرة العالية في التدريبات المتبعة من قبله.

وكما سبق وأن أوردناه في عددنا السابق فإن الفريق سيدخل المباراة دون خدمات صانع الألعاب، عمار عمور، لعدم تعافيه نهائيا للشفاء من الإصابة التي كان يعاني منها، ونفس الأمر بالنسبة لوسط الميدان كريم غازي الذي عاودته الإصابة، أول أمس، حيث سيغيب رسميا عن موعد هذا الخميس أمام شبيبة القبائل، في حين لم تتأكد بعد جاهزية وسط الميدان الآخر، أودني، لهذا اللقاء على الرغم من عودته للتدريبات، بمقابل ذلك سيكون المهاجم المخضرم، يسعد بورحلي، جاهز رسميا لمباراة القبائل بعد تعافيه للشفاء من الإصابة، حيث يبقى الرهان جد كبير عليه لتكرار سيناريو شبيبة بجاية، إلى ذلك وتجدر الإشارة إلى أن إدارة الاتحاد وعلى رأسها الرئيس سعيد عليق لم تقدم على رصد أي علاوة مالية استثنائية مقابل الإطاحة بالقبائل، حيث أصرت الإدارة على ضرورة الفوز ومن ثم الحديث عن العلاوة المالية.       


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة