الثـلوج والأمـطار تغـلـق عـددا من الطـرق الـولائية

الثـلوج والأمـطار تغـلـق عـددا من الطـرق الـولائية

أحيـــاء قصديريـــة تجرفهــا السيــول بالعاصمــة وتلمســـان

تسببت الأمطار المتساقطة على عدد من الولايات الوسطى والشرقية للوطن، في إصابة ما لا يقل عن 20 شخصا بجروح متفاوتة تم تسجيل أغلبها على مستوى الطرق الولائية والوطنية بسبب موجة الصقيع واستعمال السرعة من قبل سائقي المركبات، فيما لم يتم تسجيل أي تدخل لمصالح الحماية المدنية المتعلقة بإجلاء المواطنين وإنقاذ الممتلكات من الغرق.

وقد شهدت أغلب الطرق الوطنية حالة انسداد بسبب الأمطار المتهاطلة على الولايات الشرقية والوسطى للوطن، فيما تم تسجيل عدة حوادث مرور عبر الوطن خلفت إصابة ما لا يقل عن 20 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة، من بينهم 5 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة بولاية الطارف بعد انزلاق سيارة نقل جماعية وانحرافها عن مسارها بسبب الأمطار الغزيرة، من جهة أخرى تم تسجيل إصابة 7 أشخَاص في حَوادث مُرور خطيرة بالمدية، أحصت أمس، مصالح الحماية المدنية على مستوى الولاية حوادث مرور خطيرة خلال 12 ساعة الماضية، حيث كان أخطرها الذي وقع بمنطقة ”واد الزبوج” بالبرواڤية، خلّف 3 جرحى إثر انحراف سيارة ”ماروتي”، كما تدخلت ذات المصالح لإسعاف ونقل المتضررين بعد حادث اصطدام شاحنة بسيارة ”ياريس” أسفر عن إصابة 4 أشخاص منهم اثنان إصابتهما خطيرة على مستوى الرأس بالمكان المسمى ”الباصور” بابن شيكاو، أين نقلوا على جناح السرعة إلى مستشفى المدية، وفي العاصمة تم تسجيل انزلاق عدد من البنايات الهشة بعدة أحياء قصديرية بعدما جرفتها السيول بكل من بلديات بني مسوس، بوزريعة وباش جراح.

من جهة أخرى، لم تسجل مصالح الحماية المدنية أي تدخل قصد إجلاء سكان أو إنقاذ مقرات أو سكنات من الغرق عبر الوطن. كما تم تسجيل إصابة شخصين بصاعقة رعدية في أوجليدة بالمدخل الشمالي لتلمسان الذي شهد عاصفة رعدية خطيرة أصيب خلالها شخصان بجروح متفاوتة الخطورة.

من جانب آخر عرف أكثر من 48 ألف سكن قصديري تسربات مائية بفعل كثرة الأمطار، في حين انهارت 3 منازل قديمة بوسط تلمسان بفعل الأمطار، مع وجود أكثر من 5 أودية تهدد عدة تجمعات بالفيضان ممّا أحدث طوارئ لدى مصالح البلديات التي فتحت مصالح خاصة للاستماع. ومن جانب آخر، خلفت الرعود هلعا في عدة مدارس تسببت في عدم ذهاب بعض التلاميذ إلى المدرسة في الفترة المسائية.


التعليقات (2)

  • مريم

    معرو****ن الطرقان مغلوقين

  • وليد

    الحمد لله على عدم اجتياز موجة برد مثل تلك التي اجتازت بعض الدول الغربية لكانت كارثة بمعنى الكلمة ، و لما تمكنت من قراءة جريدتكم المفضلة لدي و المشاركة بالتعليقات من خلال أضف تعليقك.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة