الثلوج الكثيفة تشل حركة المرور بعدة ولايات من الوطن

الثلوج الكثيفة تشل حركة المرور بعدة ولايات من الوطن

شهدت أمس كل من ولاية تيزي وزو

، البليدة، البويرة، برج بوعريريج وسطيف، شللا في حركة المرور عبر طرقاتها الولائية والبلدية، اثر تهاطل كميات معتبرة من الثلوج، تزامنت مع حلول أول أجواء فصل الشتاء التي حملتها  التقلبات الجوية الأخيرة.

 وأفاد بيان لقيادة الدرك الوطني في حصيلة أولية للساعات الأولى من صبيحة الفاتح ديسمبر الجاري، أنه خلال 12 ساعة، تم تسجيل انسداد الطريق الوطني رقم 15 الرابط بين بلاديتي تيزي وزو والبويرة على مستوى قمة منطقة ”تيريودة”، التابعة لبلدية ”ديفرهونن”، بالإضافة إلى  الطريق الولائي رقم 09 بقمة شلالة بلدية ”ايلولا اومالو”. وحسب نفس البيان الذي تلقت يومية ”النهار” نسخة منه؛ فإنه من أبرز الطرقات التي تضررت بشكل كبير، جراء تساقط أولى الثلوج لشتاء 2010-2009 ، تم إحصاء الطريق الوطني رقم  37، الذي يصل بلدية البليدة  بنظيرتها الشريعة، حيث سجل تهاطل كميات معتبرة بالقرب من النقطة الكيلو مترية رقم 12، مما أدى إلى  عرقلة حركة المرور، وتشكل ازدحام خانق استلزم تحويل مستعملي الطريق عبر المسالك الجوارية، وهو نفس ما حدث بالنسبة للطريق الوطني رقم 49،  الرابط بين بلديتي شبلي والشريعة بالمكان المسمى تباينت. وفي السياق ذاته؛ شهد الطريق الوطني رقم 30 بولاية البويرة، تعثر حركة المرور لساعات طويلة بفعل الثلوج التي سقطت بالمكان المسمى تيزي نكويلل بلدية صهاريج، بالموازاة مع انسداد الطريق الوطني رقم 76 بولاية برج بوعريريج على مستوى منطقة المرابطين، الواقعة بين بلديتي برج  زمورة و بوعريريج. من جهتها عرفت ولاية سطيف تساقط الثلوج ليلة أول أمس بمرتفعات سطيف؛ خاصة بجبل مغريس على ارتفاع  1،700متر، مما أدى إلى  شل حركة المرور بطريقها الوطني رقم 100، وذلك بكل من مدن عين نوال، مزادة ومحجرة، حيث اكتست مرتفعات جميلة، على بعد حوالي 45 كلم عن مقر الولاية طبقة بيضاء من الثلج مرفقة بموجة من البرد.  وخلال الفترة الممتدة بين ليلة الاثنين إلى الثلاثاء الأخيرة، تساقطت كذلك ثلوج على مرتفع آفدولس (جنوب  غرب جيجل)، على غرار  مرتفعات منطقة تاكسانة شرقا، أما بمدينة جيجل حيث تعد ظاهرة تساقط الثلوج أمرا نادرا تساقطت كميات لا بأس بها من الأمطار مرفقة بموجة برد، وذلك منذ مساء الاثنين، فيما تعرضت المدينة منتصف نهار أمس لرياح مرفقة بالبرد.

استمرار الاضطراب الجوي إلى نهاية الأسبوع

واستنادا لمصالح الأرصاد الجوية الوطنية على مستوى مطار 8 ماي 1945، فإن تساقط الثلوج متوقع خلال الليلة المقبلة على المرتفعات التي تفوق 900 متر، وكانت نشرية خاصة للديوان الوطني للأرصاد الجوية، أشارت إلى تواصل الأمطار الرعدية المرفوقة أحيانا بالبرد وسط البلد، لتلتحق بالمناطق الشرقية خلال 36 ساعة المقبلة.  ويرتقب الديوان الوطني للأرصاد الجوية في نشرية له، سقوط أمطار متفرقة  وسط البلاد، ابتداء من اليوم، لتستمر إلى غاية الغد، حيث سيكون الطقس متقلبا مع سقوط بعض الأمطار المتفرقة ظهر يوم الثلاثاء و في الليلة المقبلة  فيما تصل درجات الحرارة القصوى إلى 14، أما الدنيا فستبلغ 6 درجات مع رياح شمالية غربية معتدلة إلى قوية. وفيما يخص يوم الأربعاء؛ ينتظر  عبور بعض السحب الكثيفة مصحوبة في الصبيحة بأمطار متفرقة، لتتعاقب أجواء صافية وأجواء غائمة خلال الظهيرة، مع درجات حرارة قصوى تصل إلى 19 درجة، فيما ستبلغ الدنيا منها 10 درجات ورياح غربية معتدلة ستستمر يوم الخميس، أين يتوقع تسجيل طقس غائم في الصبيحة وحرارة تتراوح بين 16 و19 درجة بالموازاة مع رياح معتدلة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة