الجالية الجزائرية في ليبيا تناشد الرئيس بوتفليقة لتسوية وضعيتها

الجالية الجزائرية في ليبيا تناشد الرئيس بوتفليقة لتسوية وضعيتها

ناشدت الجالية الجزائرية المقيمة بشرق ليبيا، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، مساعدتها لفتح قنصلية من أجل تجديد وثائقها.

وقالت الجالية الجزائرية المقيمة في ليبيا، من خلال رسالة، بأنها تعاني من عدة مشاكل منها انتهاء صلاحيه كل الوثائق الرسمية.
وقالت الجالية، أن السبب في كل ذلك يعود لاستمرار غلق مقر القنصلية الجزائرية في طرابلس.
وهو الأمر الذي جعلهم عاجزين عن استصدارها أو تجديدها، ما زاد من حدة معاناتهم وعدم قدرتهم إلى الانتقال الي تونس.
بالإضافة إلى الظروف المادية التي يعيشونها بسبب الوضع الاقتصادي السئ في ليبيا،

وأضافت الجالية في ذات الرسالة، أنها لا تستطيع العودة للجزائر بسبب ارتباطهم بأعمالهم وأبنائهم في المدارس والجامعات.
علماً بأن الاقامة في ليبيا تتطلب جوازات سفر سارية المفعول.
كما قالوا أنهم لا يستطعون فتح حتي حساب مصرفي او الانتقال من مدينة الي اخرى او حتي شراء شفرة هاتف او القيام باي إجراء اخر لان كل هذا يتطلب إقامة و جوزات سفر سارية المفعول.
وهو ما دفعهم إلى طلب المساعدة بفتح قنصليه أومكتب يمكننا تجديد وثائقنا من خلاله، او علي الاقل تكليف شخص يأتي شهرياً لجمع مستندات المنتهية صلاحيتها لتجديدها مثل ما كان معمول به في السابق من طرف القنصلية العامه في طرابلس .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة