الجراد الأصفر يؤكد انه الشبح الاسود للنسر في كل المنافسات

الجراد الأصفر يؤكد انه الشبح الاسود للنسر في كل المنافسات

حقق أهلي البرج فوزا مستحقا على ضيفه وفاق سطيف في مقابلة جرت أمس بلعب 20 أوت وهي النقاط التي ستنعش آمال الأهلي

في ضمان بقائه في حضيرة القسم الأول، بداية المباراة كانت قوية من جانب الفريق المحلي حيث وفي (د2) حشود يتوغل على الجهة اليمنى ويوجه تسديده قوية وحجاوي يتصدى لها، ثم في (د6) بوجليد يتوغل ويراوغ ثم يقذف لكن الدفاع يتدخل ويبعد الكرة الى الركنية، دقيقة من بعد مخالفة نفذة من خالد فواز اتجاه محمد رابح الذي يفتح باب التسجيل بالعقب، ولم يأت الرد السطيايفى سوى في (د15) حيث توغل جديات في مربع عمليات الأهلي قبل تدخل الدفاع في آخر لحظة، دقيقتان من بعد قذفة مومن ترتطم بالقائم، وتواصل ضغط اشبال سيموندي ففي (د20) مخالفة بودماغ تجد رأسية زياية التي يبعدها الحارس كيال الى الركنية ، قبل أن ينحصر اللعب في وسط الميدان الى غاية (د30) اين توغل خالد فواز على الجهة اليسرى وتحة الممتازة يبعدها الدفاع الى الركنية، ثم في (د32) مخالفة خالد فواز التي يبعدها بن شادي للركنية بالرأس وفي (د36) مخالفة هواري من 30 م ويخرجها هذه المرة حجاوي للركنية، وكاد الأهلي أن يضيف الهدف الثاني في (د40) أين قاد مهداوي هجوما معاكسا ينفرد وبقذفة يردها الحارس حجاوي أمام ماني الذي يسدد هو الآخر وبقوة والحارس يتصدى مرة أخرى، وكانت آخر فرصة في هذا الشوط في (د43) وركنية جديات التي وجدت رأسية زياية فوق العارضة.
في الشوط الثاني كان دخول الفريق الزائر قويا حيث سيطرعلى المباراة وان كان اول تهديد جاء متأخرا وبالتحديد في (د58) بعد مخالفة جديات ورأسية بن شادي التي كانت في أحضان الحارس، وفي (د62) المدافع الأيسر منصور يرتكب هفوة كبيرة حيث يسترجع منه طويل الكرة أمام المرمى يقذف وكرته خارج الاطار، وفي (د65) يقود مهداوي هجوما معاكسا حيث انفرد بالحارس وسجل الهدف الثاني بكل سهولة وبعد دقيقة فقط اي في (د66) بوجليد أمام المرمى يمرر الى فواز وجها لوجه الذي يهدر الفرصة بعد أن اخرج حجاوي كرته للركنية وانحصرت باقي أطوار اللقاء في وسط الميدان الى غاية (د88) اين وجد جديات نفسه أمام المرمى يقذف وكيال يرد كرته بأعجوبة كبيرة لتعود الى دلهوم الذي ضاعت منه الفرصة بسوء سوء مراقبته للكرة، ثم نفس اللاعب صاحب اللقطة الماضية اي جديات يراوغ مدافعين وكيال يتدخل أمامه أمام بروعة وسارت الأمور على ذلك النحو الى أن صفر الحكم خليفي نهاية اللقاء بتفوق برايجي مطلق في البطولة بعد نتيجة الذهاب، وفي الكأس عقب تأهل الأهلي بميدان 5 جويلية على حساب الوفاق لحساب الدور 32 من كأس الجمهورية، ليكون النجاح مرة أخرى حليف المدرب بوبترة المتعود على كسب رهانات من هذا النوع.

اعوان الملعب استفزوا لاعبي الوفاق
قبل بداية اللقاء بدقائق دخلت مجموعة من أعوان المبلعب كانت ترتدي صدريات حمراء خاصة الى ارضية الميدان أين كان لاعبو الوفاق يقومون بعملية التسخين حيث توجه هؤلاء الى اللاعبين واستفزوهم بعبارات نابية من أجل التأثير في معنوياتهم وكان اكثر اللاعبين الذين تعرضوا الى هذا الموقف العيفاوي والايفواري اديكو، حدث هذا دون أي رد فعل من جانب لاعبي الوفاق الذين حافظوا على برودة دمهم.

المصورون اخرجوا من الميدان
قام الحكم باخراج المصورين من ارضية الميدان لأسباب غير معلومة تتعلق على ما يبدو برغبته في التحكم أكثر في جو اللقاء، يذر أن الجالسين في كرسي احتياط الوفاق طلبوا من حكم اللقاء خليفي ومحافظ المباراة أن يخرج أعوان الملعب من مضمار ملعب 20 أوت خاصة أنهم كانوا بالقرب منهم حيث تخوفوا من اي استفزازات أخرى قد تطالهم، ومن حسن الحظ أنهم لم يحدث شيء آخر.

حضور قياسي لـ الجراد
لم يكن حضور جمهور الوفاق كبيرا حيث لم نسجل سوى 100 مناصر في مدرجات ملعب 20 أوت حيث حصروا بجانب المدرجات غير المغطاة، في حين  كان الحضور البرايجي قياسيا في المدرجات الي تلونت بالأسود والاصفر حيث وقف الجمهور البرايجي خلف فريقه من أجل تحقيق الانتاصر وكانت سعادة الجمهور كبيرة جدا بواحدة من أغلى النقاط الثلاث هذا الموسم، وهي نفس سعادة الرئيس الجديد بودة الذي جلس للتذكير في كرسي احتياط الأهلي وساهم في اعطاء دفع نفسي للاعبين

سيموندي ارتكب خطأ حياته باخراجه مومن
رغم أنه كان من أنشط اللاعبين الا أن هذا الأمر لم يمنع مدرب الوفاق من اخراج وسط ميدانه مومن وأدخل مكانه طويل وهو التغيير الذي أحدث اختلالا كبيرا في نظام اللع وجعل المنافس يعود بقوة ويستعيد زمام الأمور، وقد أكد كثيرون أن المدرب ارتكب خطا فادحا في هذا التغيير.

حمار يتحدث عن ضغوطات
في نهاية اللقاء انفردنا بالمسير حمارحسان الذي أكد أن نتيجة اللقاء لا علاقة لها بما حدث على الميدان حيث قال:” كل شيء لعب خارجا اين تعرضنا الى ضغوطات كبيرة وعلى عدة مستويات، تعرضنا للشتم والتهديد وهو الشيء الذي جعلنا لا نكون في يومنا” وعن سبب غياب رحو عن اللقاء قال محدثنا أنه عانى من ارتفاع ضغط الدم قبل اللقاء ونقل الى المستشفى.

بوبترة: حضرنا السلاح لقهر المنافس
حضرنا الخطة المناسبة والفعالة وهذا من خلال تحضيرنا للسلاح على مدار الأأيام الماضية من خلال معطيات نعرفها عن الخصم، لعبنا امام الوفاق بنفس الاسلوب الذي لعبنا به لقاء اتحاد البليدة، الهجوم كان فعالا واستغل الفرص الكثيرة التي اتيحت لنا، النتيجة تمنحنا المعنويات اللازمة لتحقيق البقاء الذي يبقى حلم برايجي.

سيموندي:كنا قادرين على التسجيل لكن..مستحيل أن نسجل
الخطأ اليوم لم يكن في أحد بل كان فينا، فريقنا لم يكن قادرا على 3 تمريرات، هذا الشيء لا يدخل عقل انسان، تركنا مساحات كبيرة للخصم عرف كيف يستغلها، تلقينا هدا من كرة ثابتة، وكنا قادرين على التسجيل لكن مستحيل أن نسجل


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة