الجراد و بلوزادد في معركة كروية للتتويج بكاس الجمهورية

الجراد و  بلوزادد في  معركة كروية  للتتويج بكاس الجمهورية

ستختار كأس الجزائر لموسم 2009 اليوم الخميس بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة فريق واحد إما شباب بلوزداد الذي سيسعى لاحراز التاج السادس في تاريخه أو شباب أهلي برج بوعريريج المتعطش لتسجيل إسمه في هذا السجل

 من خلال التتويج بالطبعة ال45 من هذه المنافسة الشعبية.

ملعب مصطفى تشاكر إذ  سيعيش هذا اليوم  على وقع مقابلة نهائي كاس الجزائر التي كانت دائما وفية لعهودها سواء  فوق أرضية الملعب أو في المدرجات التي تمتلئ دائما عن آخرها ويخلق فيها المناصرون جوا حماسيا منقطع النظير.

ولأن المناسبة  هي مقابلة نهائي كأس الجزائر 2009  فيتعين على منشطيها تقديم العروض الفنية التي ترضي المناصرين و ترقى إلى تطلعات عشاق الكرة المستدرية في الجزائر الذين يرتقبون هذا الموعد الهام بشغف كبير.

ويسعى نادي أهلي برج بوعريريج الذي تأسس سنة 1931 إلى تدوين اسمه في سجل المنافسة أكثر شعبية في الجزائر خاصة  بعد الموسم المتميز الذي لعبه رفقاء حشود والذين تمكنوا من فرض منطقهم على اقوي الأندية كان آخرها الجار وفاق سطيف الذي توقفت مسيرته في الدور قبل النهائي .

من جهته يسعى نادي شباب بلوزداد إلى استعادة مجده المفقود في هذه المنافسة التي غابت عن حي لعقيبة معقل النادي منذ سنة 1995

إدارة البرج تكتفي بالحضور وتتجنب الضغط على اللاعبين

التتويج بالكأس ستصنع أحلى أيام الزمان في برج المقراني والبيبان 

 يواجه أهلي برج برعريريج أمسية اليوم، في حدود الساعة الرابعة مساء شباب بلوزداد لحساب الدور النهائي من كأس الجمهورية لأول مرة في تاريخ أبناء المقراني وتحت حضور جماهيري منقطع النظير لأنصار أهلي البرج، من خلال التنقل التاريخي لأكثر من 12 ألف برايجي والجميع تحذوه رغبة وإصرارا جامحا للعودة بالسيدة الكأس إلى مدينة البرج ليلة اليوم، والذي سيجرف من أمامه خبرة المنافس بلوزداد في هذه المنافسة ويبقى اكتمال التعداد وجاهزية الجميع عاملا في صالح الأهلي.

وكان الطاقم الفني قد أجرى الحصة التدربيبة الأخيرة صبيحة البارحة على الساعة الحادية عشر بملعب القليعة، وبحضور كامل عناصر التعداد الـ24، ليؤجل الثنائي يعيش-عزيز عباس الكشف عن قائمة الـ18 المعنية بالحضور اليوم إلى أمسية البارحة بعد الاجتماع المصغر لثلاثي الطاقم الفني، ليبقى الأكيد أن”الكابا” تدخل مباراة اليوم بالتشكيلة الأساسية المثلى، وخطة تأخذ بعين الاعتبار معطيات المنافس بعد أن عاود الطاقم الفني معاينة 3 مباريات للشباب في البطولة والكأس أمسية أمس بحضور كامل عناصر التعداد في آخر لحظات التركيز قبل الموعد النهائي.

حضر الثنائي يعيش-عزيز عباس إستراتيجية 2/5/3 التي ظلت أفضل صيغة تتناسب مع إمكانيات تعداد أهلي البرج منذ بداية الموسم الحالي، كما زاد غياب الجناح الأيمن للشباب بوسحابة عن مباراة اليوم من تحفيز الطاقم الفني على اعتمادها، بالإضافة إلى إقحام التشكيلة المثلى والمراهنة على قوة الدفاع وانسجام الثلاثي هواري، لوصيف وجايم والاعتماد على توغلات الظهيرين حشود ومنصور لإيصال الكرة إلى المهاجمين خاصة أن الأهلي يريد تسيير المرحلة الأولي بحذر من خلال السيطرة على وسط الميدان المتكون من عناصر تحسن الاسترجاع، مثل محمد رابح، بخة وبيطام وبالتالي إدخال الشك في قدرات المنافس.

تعود الطاقم الفني لأهلي البرج على تسيير مثل هذه المواجهات الحاسمة، على غرار ما قام به في الدور النصف النهائي أمام وفاق سطيف، حين اعتمد الهجوم بشكل تدريجي من خلال استعماله الأوراق الرابحة مع مرور فترات الشوط الثاني، بداية بإقحام  الكامروني آسمبا كجناح أيمن الذي يعني الاعتماد على 3/3/4 مع التركيز على كرات طويلة في العمق تجاه المهاجم بوحربيط الذي يجيد اللعب في مثل هذه الوضعيات، في انتظار مدى جاهزية المهاجم بن طيب الذي سيكون في مقعد البدلاء حيث أن مشاركته ولو لدقائق معدودة ستكون دافعا حقيقيا للخط الأمامي.

زيارة حميمية للوالي محمد البغدادي ويتكفل بكامل مصاريف التربص

واصل الوالي السابق لولايتي بلعباس ووهران الذي هو من مدينة البرج، مساندته الغير مشروطة للفريق، فبعد أن كان حاضرا في فندق “السليم” لتحفيز اللاعبين في مواجهة النصف النهائي، كان الثلاثاء الفارط حاضرا إلي جنب نائب الرئيس يحي آكتوف على مستوي فندق “الأروية الذهبية”، حيث قام بزيارة حميمية للاعبين شجع من خلالها رفقاء حشود. يذكر أن الوالي السابق البغدادي تكفل بكامل مصاريف إقامة وفد الأهلي طيلة إقامته بفندق”الأروية الذهبية” منذ الأحد الفارط.

ورئيس دائرة تيبازة السعيد أخروف ضمن التدريبات في القليعة

يعود الفضل في ضمان التشكيلة للتدريبات بملعب القليعة المعشوشب طبيعيا طيلة الأسبوع الحالي أين أجرى الفريق تربصه، إلى رئيس دائرة ولاية تيبازة السيد السعيد أخروف الذي هو ابن البرج، والذي تدخل لدى إدارة ملعب القليعة التي وضعت الملعب تحت تصرف الفريق البرايجي، والأكثر من ذلك وقوفه على كامل احتياجات التشكيلة في التدريبات، خاصة أن الطاقم الفني أشاد منذ الحصة التدريبية الأولى بالأرضية الجيدة وتشابه معالمه مع ملعب تشاكر بالبليدة.

ألبسة “باراد” توزع على اللاعبين وأقمصة اليوم جلبت من فرنسا

وزعت إدارة الأهلي أول أمس الثلاثاء، ألبسة جديدة خاصة بالتدريبات على عناصر التشكيلة وبلون موحد، ما أعطى أكثر احترافية لتدريبات التشكيلة، بالإضافة إلى توزيع ألبسة “باراد” يستعملها اللاعبون بالتجوال والفسحة خارج الفندق، يذكر أن هذه الألبسة من نوع “باليستون”. في نفس السياق جلبت الإدارة أقمصة جديدة من نوعية رفيعة ستدخل بها التشكيلة في مواجهة اليوم ومن نفس الشركة “باليستون“.

15 ألفا في المدرجات وشاشة عملاقة بـ”حي الجباس

تم استنفاذ كامل العدد (15 ألف) الذي خصصته إدارة مركب تشاكر لأنصار الأهلي، ما يضمن حضور عدد يفوق الـ15 ألف بالنظر إلى التحاق الأعداد من الأنصار التي تقيم بالعاصمة للجلوس إلى جنب أنصار الكابا في المدرجات، فيما خصصت مصالح البلدية شاشة عملاقة بحديقة القاعة أمام مركز البريد بـ”حي الجباس” للأنصار القلائل الذين تعذر عليهم التنقل لأسباب مختلفة.

فسحة في سيدي فرج البارحة وغلق هواتف اللاعبين

أبقى الطاقم الفني تحسبا لهذا الموعد، على نفس البرنامج وعادات لاعبيه في بقية المباريات، من خلال برمجة فسحة لتحرير عناصره من ضغط المباراة حيث انتقلت التشكيلة إلى سيدي فرج أين أجرت فسحة، وكان الطاقم الفني منذ منتصف يوم البارحة قد منع لاعبيه من الاتصالات الهاتفية بعد أن نزع هواتف كامل عناصر التعداد على أن يستعيدوها بعد نهاية المباراة.

عزيز عباس: “نحن أكثر تحفيزا من بلوزداد لأنها تاريخية بالنسبة لنا

الجميع واع بالمسؤولية الملقاة على عاتقه رغم صعوبة المباراة للفريقين وأعتقد أن فريقنا أكثر تحفيزا من المنافس على أساس أنها المرة الأولى التي نلعب فيها نهائي الكأس وهي فرصة لاتعوض بالنسبة لنا ولن نضيع الفرصة اليوم“.

أهلي البرج: من كفاح نادي أتليتيك إلى طموحات الأهلي

 تأسس فريق شباب أهلي برج بوعريريج سنة 1931 تحت تسمية “ساركل أتليتيك” كرد فعل عفوي ووطني لمثقفي المدينة حسبما رواه جمعي نباش المدعو لهلالي.

 واستنادا لهذا الرجل الذي دخل عقده السابع وهو لاعب سابق في الفريق، فإن “الطبيبين بن سالم وبن عبيد اللذين ودعا الحياة هما من كانا وراء ميلاد هذا الفريق لكرة القدم، وذلك كرد فعل للتظاهرات الكبرى المنظمة بسنة قبل ذلك من طرف المحتل لإحياء الوجود الفرنسي ببرج بوعريريج“. 

وبما أن النوادي المشكلة من المسلمين لم يكن بإستطاعتها الحصول على الاعتماد من طرف السلطات الاستعمارية، إلا أن قبلت بإدماج عناصر أوروبية ضمن فرقها، تحتم على هذين الطبيبين بمساعدة أفراد سابقين للكشافة الإسلامية استدعاء الدكتور مارغريت كرئيس للنادي، حسبما أضاف لهلالي.

وأكد بأن هذا الاختيار لم يكن عفويا، لأن “هذا الطبيب الفرنسي كان معروفا بتعاطفه مع السكان المحليين وكانت لديه علاقات جيدة معهم“.

  لكن الرئاسة الشرفية للنادي ظل يتمتع بها الدكتور بن سالم حسبما أفاد به هذا اللاعب السابق لبرج بوعريريج الذي يتأسف لعدم استطاعته تذكر جميع لاعبي تلك الفترة، لكنه مازال يحتفظ ببعضهم على غرار مختار مقراني، عمار لونيسي، مسعود بن بلعيد، حمود بن تركية، مالك شيتور وحارس المرمى كواشي بن حجوجة.

   وسطع نجم شباب أهلي برج بوعريريج في سنوات الخمسينيات والستينيات، حيث كسب بعض عناصر الفريق شهرة على مستوى شرق البلاد، على غرار مولود جعوط  جمعي نباش، المدعو لهلالي، لخضر نباش، فوضيل مصباح المدعو “فوفو”، صالح زتشي، بلقاسم بلعمري، السعيد مزيتي، السعيد شنيت المدعو “طومسون” وآخرين.

  ويروي لاعبون قدامى أن شباب أهلي برج بوعريريج كان يشرف عليه طيلة فترة الاحتلال الفرنسي نخب مسلمة مثقفة ومتشبعة بالروح الوطنية، وهو ما كلف الفريق الحرمان من اللعب وذلك بالرغم (أو بسبب) نتائجه الجيدة التي كان يحققها على الميدان ضمن القسم الشرفي في تلك الفترة.

  واتخذ قرار تعليق الفريق عن اللعب جراء الروح الوطنية والوعي السياسي الذي كان يسود المباريات المحلية ضد النادي الآخر للمدينة وهو القالية الذي كان يضم في صفوفه عناصر من المعمرين.

  ويتذكر مناصرون قدامى “زغرودة” في الملعب أطلقتها أم اللاعبين (زواوي ومسعود بوزيدي) اللذين كانا ضمن صفوف شباب أهلي برج بوعريريج واللذين سقطا فيما بعد في ساحة الشرف.

 وفي عام 1955 وببضعة شهور عن اندلاع ثورة التحرير الكبرى، علق شباب أهلي برج بوعريريج نشاطاته الرياضية وذلك امتثالا لنداء جبهة التحرير الوطني، لينضم إثرها عديد اللاعبين إلى صفوف جيش التحرير الوطني ويسقط الكثير منهم برصاص قوات الاحتلال.

 وبعد الاستقلال، عاود شباب أهلي برج بوعريريج نشاطه الرياضي بقيادة أول رئيس له في فترة ما بعد الاستقلال، صاولي الذي كان مدير مدرسة، ولم يدخر أي جهد لإعادة بعث النادي من جديد لكن بغدادي لعلونة المجاهد واللاعب السابق وعون الدولة فيما بعد (تولى منصبي رئيس دائرة ثم والي) هو الذي يعود له الفضل الكبير في إعطاء روح حقيقية للنادي بإعادة تنظيمه من خلال خلق مشتلة للاعبين محليين موهوبين آنذاك.

   أما الحلم الذي يراود حاليا  مسيري ولاعبي وسكان برج بوعريريج وكل منطقة البيبان، فيتمثل في رفع كأس الجزائر مساء اليوم بمدينة الورود البليدة.

كيال  سنوظف كل أوراقنا من اجل إسعاد الجراد

 كل اللاعبين يعقدون العزم على بذل كل جهودهم من أجل إهداء الكأس الوطنية الأول لمدينة برج بوعريريج التي تعيش على الأعصاب منذ اقتطاع الفريق لتأشرة المرورالى النهائي (…) نحن نحرص على أن نبقى مركزين  لأن الكلمة تعود دائما في مثل هذا النوع من المقابلات للفريق الأكثر تحضيرا وتحكما في الأعصاب… فريق شباب بلوزداد لا يحتاج لاي تعريف  فهو الفريق الذي قطع مشوارا رائعا هذا الموسم (…) والمقابلة النهائية ستدفع كل فريق الى توظيف كل أوراقه الممكنة من أجل النجاح  لكنني مع هذا أعتقد أن رغبتنا الملحة في الفوز تفوق تلك الموجودة عند المنافس

 البطاقة الفنية لأهلي البرج

تاريخ الانشاء : 1930

الألوان          : أصفر وأسود

الملعب          : 20 أوت 55 (000 20 مقعد)

سجل الألقاب  : لا شيء         

المدرب         : عبد القادر يعيش 

الرئيس         : صالح بودا

اللاعبون الأساسيون: مروان كيال – روان بن حليمة – سمير بن الطيب – حسام بوحربيط.

اللاعبون الدوليون: /

كبار اللاعبين القدماء: عبد الكريم لوصيف – الطاهر حناشي – رابح خليفي – بورنان -عبد القادر فرشيش.

البطاقة الفنية لشباب بلوزداد:

تاريخ الإنشاء : 1962

الألوان          : الأبيض والأحمر 

الملعب          : 20 أوت 55 000 20 مقعد

السجل          : بطل الجزائر ست مرات 1965 – 1966 – 1969 – 1970 – 2000  – 2001

                    كأس الجزائر: 5 مرات 1966 – 1969 – 1970 – 1978 – 1995

                    الكأس المغاربية مرتين: 1970 و1971

المدرب         : محمد حنكوش 

الرئيس         : محفوظ قرباج   

اللاعبون الأساسيون: أوسرير – ايت وعمر – براجة.

اللاعبون الدوليون: محمد اوسرير

كبار اللاعبين القدماء: عبروق – عاشور – لالماس – سالمي – كالام – دحلب – ناصو.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة