الجزء الأول من مسلسل عيسات إيدير جاهز وأنوي تصوير أفلام لشخصيات جزائرية أخرى

الجزء الأول من مسلسل  عيسات إيدير  جاهز وأنوي تصوير أفلام لشخصيات جزائرية أخرى

على هامش

الاحتفالات بالذكرى 138 لاستشهاد المقراني، والتي تميزت بعرض حصري للقطات من المسلسل التاريخي عيسات إيدير، التقتالنهاربالمخرج الأردني كمال اللحام صاحب المسلسل الذي أكد أن الجزء الأول من المسلسل في المراحل الأخيرة من المونتاج وسيرى النور قريبا في انتظار الانطلاق في تصوير الجزء الثاني.

ولم يتحدد بعد عدد حلقات المسلسل التي قال عنها المخرج أنها ستكون حسب تقسيم المدة الزمنية الكاملة للتصوير بعد انتهاء المونتاج والمعالجة، ليضيف كمال اللحام أن المسلسل سيعرض مباشرة بعد الانتهاء منه، موضحا أن هذا العمل التلفزيوني لن يعرض فقط في الجزائر، بل حتى في الفضائيات العربية.

وبشأن الجزء الثاني من نفس المسلسل، قال المخرج الأردني أنه سيجري تصويره هذه المرة بالجزائر العاصمة، كون الأحداث تدور هناك على عكس الجزء الأول الذي تضمن طفولة وشباب عيسات إيدير والذي تم تصويره بقرية أولاد سيدي المسعود ومنطقة أفيغو في منطقة القبائل القبائل. كما كشف اللحام لـالنهارعن عزمه القيام مستقبلا بمشاريع سينمائية أخرى تجسد شخصيات تاريخية جزائرية دون أن يحدد أسماء، معتبرا أن الثورة التحريرية وتاريخ الشعب الجزائري وشخصياته تستحق كل التقدير والاهتمام الفني والسينمائي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة