الجزائريون يتأهبون ليوم النحر الأعظم

الجزائريون يتأهبون ليوم النحر الأعظم

يستعدّ الجزائريون على غرار باقي الأمة الإسلامية للإحتفال بعيد الأضحى المبارك غدا الجمعة الموافق لـ 10 من ذي الحجة بعد الإنتهاء من وقفة عرفات والتي هي من أعظم أركان الحج.

عشية مناسبة متجددة لترسيخ قيم التراحم والتعاضد وإحياء الطقوس الاجتماعية، تشهد مختلف نقاط بيع الأضاحي حراكا متسارعا، وسط استمرار الارتفاع الرهيب في الأسعار عبر سائر أسواق الماشية عبر مختلف ولايات الوطن.

وفي سياق وقائي توجيهي إرشادي، دعت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات المواطنين إلى اتخاذ الاحتياطات عند القيام بنحر الأضحية والإنتباه إلى وجود الكيس المائي داخل الماشية وتفادي سيناريو الأضاحي المتعفنة.

من جهتها، دعت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري المواطنين لاعتماد وحدات الذبح المقدرة بـ 400 وحدة على المستوى الوطني لضمان ذبح صحّي تحت إشراف البياطرة.

إلى ذلك، جرى تسطير برنامج خاص بمناسبة عيد الأضحى، عبر إقرار ديمومة التزود بالماء وتوفير النقل وتعزيزه مع تسهيل للخدمات، حيث وفّرت 300 حافلة إضافية بمحطة الخروبة البرية لتسهيل تنقل المسافرين على مدار أيام عيد الأضحى.

بدورها، أكّدت نفطال ضمان التمويل بالوقود عبر جميع المحطات ونقاط البيع التابعة لها عبر كامل التراب الوطني، وتوفيرا للأمن وحماية وسلامة المواطن، اتخذت مختلف مصالح الأمن والحماية المدنية تدابير خاصة بعيد الأضحى المبارك لضمان تغطية محكمة ومتكاملة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة