الجزائري حباج يحمل فرنسا لتعديل قانون الأسرة

الجزائري حباج يحمل فرنسا لتعديل قانون الأسرة

قال وزير الهجرة الفرنسي إريك بيسون

 أنه من الممكن تعديل قانون الأسرة الفرنسي على خلفية القضية التي أثارها الجزائري الأصل و الفرنسي الجنسية إلياس حباج و زوجته التي رفضت دفع غرامة مالية جراء قيادتها سيارة مرتدية البرقع و قال بيسون لإذاعة (آر.تي.إل) الفرنسية أنه إذا اعتبر الفرنسيون هذا تعددا للزوجات يمارس بطريقة احتيالية وينبغي عدم السماح بالإعانات و من الممكن ان نتصور تعديلا للقانون في إشارة منه إلى أن إلياس يملك أربع خليلات وهو ما يمنعه القانون الفرنسي حسب وزير الهجرة و كان إلياس حباج الذي تبحث السلطات إمكانية تجريده من الجنسية الفرنسية قد قال إن لديه زوجة واحدة وعدة عشيقات نافيا اتهام ممارسة تعدد الزوجات الذي وجهته له الحكومة.

وتحولت قضية الجزائري الياس حباج الذي يعمل جزارا في مدينة نانت الفرنسية و صار مواطنا فرنسيا عندما تزوج امرأة فرنسية عام 1999 إلى خلاف سياسي كبير حيث تتهم أحزاب المعارضة الحكومة باستغلال الموقف واتهمت الحكومة التي أعلنت قبلها بأيام خطة لحظر ارتداء النقاب في شوارع فرنسا حباج بان له أربع زوجات تحصل كل منهن على إعانة من الدولة على أنها أم عزباء لإعالة أبنائه الاثني عشروقال ان واحدة منهن فحسب زوجته والأخريات خليلات.

وأضاف للصحفيين في مدينة نانت التي يعيش فيها في غرب البلاد “إذا كان من الممكن تجريد المرء من جنسيته الفرنسية لان له خليلات فسيفقد كثير من الفرنسيين جنسيتهم ويمكن تجرد الشخص من جواز سفره الفرنسي إذا كان قد حصل عليه من خلال الغش كأن يكون مثلا في حالة حباج قد أخفى أنه متزوج عندما تزوج من المرأة الفرنسية أما اتخاذ الخليلات فليس من الأمور غير المألوفة في فرنسا حيث أخفى الرئيس الأسبق فرانسوا ميتران لسنوات أن له أسرة ثانية وما يزال من غير الواضح ما إذا كان حباج وخليلاته قد خالفوا القانون لكن وزير الهجرة إريك بيسون أشار إلى تشديد التشريع لمعاقبة ممارسي تعدد الزوجات.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة