الجزائري عدادي رئيس اللجنة الدولية للالعاب المتوسطية يؤكد انها دورة تحطيم كل الارقام” عمار عدادي

اكد رئيس اللجنة الدولية للالعاب المتوسطية الجزائري عمار عدادي اليوم الثلاثاء بمدينة بيسكارا (ايطاليا) ان الطبعة ال16 هي دورة تحطيم كل الاقام ” وان سرعتها بلغت الآن ذروتها .

فبعد بعض الصعوبات التي عرفتها هذه الالعاب في بدايتها وبعد قيام المنظمين بضط  بعض الامور الاساسية   نلمس الان ان آلة الالعاب بلغت “سرعتها القصوى “حسب ما اكده السيد عدادي خلال ندوة صحفية نشطها بستاديو ادرياتيكو من اجل اعطاء الحصيلة الاولية لالعاب بيسكارا.

واعتبر المسؤول الاول على اللجنة الدولية للالعاب المتوسطية ان هذه الدورة ” تعد بحق دورة تحطيم كل الارقام” سواء بالنسبة لعدد الدور المشاركة (+2 مقارنة بدورة الميريا 2005 ) اوعدد الرياضيين المشاركين الذين بلغ عددهم 3400 رياضي بزيادة 200 رياضي مقارنة بدورة الميريا 2005.

وبالاضافة الى زيادة العدد فان نوعية المشارك عرفت بدورها تحسنا ملحوظا في دورة بيسكارة باعتبار ان 40 بالمائة من الرياضيين الذين شاركوا في الالعاب الاولمبية 2008 حاضرون حاليا في هذه الدورة “حسب السيد عدادي الذي اشار” ان سلسلة الارقام القياسية للالعاب ميز هذه الدورة في ايامها الثلاثة الاولى بالاضافة الرقم القياسي العالمي الذي حققته السباحة الايطالية فريديريكا بيليغريني”.

وبخصوص عملية اختبارات المنشطات  اكد رئيس اللجنة الدولية المتوسطية انه” بعد ثلاثة ايام من المنافسات لم تسجل الالعاب اي حالة لتناول المنشطات”مشيرا” انه تم اخذ حوالي 60 عينة يوميا وهو العدد الذي يتماشى مع عدد النهائيات المبرمجة في اليوم الواحد . وقد تم ارسال العينات الى محبر روما الذي سلم النتائج بعد 48 ساعة. 

ومن جهة اخرى اشار السيد عدادي ان هذه التظاهرة الرياضية الكبرى تعد فرصة حقيقية لسكان منطقة الأبروز من استعادة البسمة و الامل في الحياة بعد الزلزال الذي ضرب المنطقة يوم 16 افريل الماضي .

وتجدر الاشارة الى ان هذه الالعاب تعرف تغطية اعلامية واسعة تقدر بحوالي 000. 1 وسيلة اعلامية منها تلك التي لا تنتمي الى الخوض المتوسطي ، وقد عرفت هذه الندوة الصحفية حضور المحافظ الاعلى للالعاب السيد ماريو بيسكانت وكذا عمدة بيسكارة السيد ماسكيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة