إعــــلانات

الجزائر أمام فرصة كبيرة لاستقبال مباراة العودة في ملعب “تشاكر”

الجزائر أمام فرصة كبيرة لاستقبال مباراة العودة في ملعب “تشاكر”

في حال العبور إلى مباراة فاصلة للتأهل إلى “مونديال” قطر 2022

كشف مسؤول من الإتحاد الجزائري لكرة القدم، بأن “الفاف” تلقت قبل بداية تصفيات كأس العالم قطر 2022، مراسلة توضيحية من “الفيفا”، تشرح طريقة تأهل المنتخبات الإفريقية إلى “مونديال” قطر، خصوصا ما تعلق بمباريات الدور الثالث “لقاءات السد”.

ويثير إعلاميون مصريون مسألة لجوء “الفيفا” إلى نظام القرعة، من أجل تحديد هوية المنتخب الذي يستفيد من لقاء إياب السد على ملعبه.

وقطعت مراسلة “الفيفا” التي تلقتها هيئة شرف الدين عمارة، الشك باليقين حول من يملك أفضلية الاستقبال على ميدانه، في مباراة إياب السد المؤهلة مباشرة إلى “المونديال”.

وجاء في مراسلة “الفيفا”:”يتم تقسيم الفائزين في المجموعات العشر إلى إناءين، بناءً على ترتيب الفيفا، وستلعب الفرق الخمسة الأولى، وفقا للتصنيف الرسمي للفيفا، ضد المنتخبات الخمسة الأخرى الأقل تصنيفا، على أن تقام مباراة الذهاب على ملعب المنتخب الأقل تصنيفا والإياب خارج القواعد”.

ومن المتوقع أن ينهي “الخضر” مباريات التصفيات ضمن قائمة أحسن خمسة منتخبات إفريقية، في حال إنهاء جولات التصفيات المتبقية بسلام، مع فارق 60 نقطة كاملة عن المنتخب المصري سادس الترتيب.

الجزائر حاليا تتواجد ضمن المركز الثالث إفريقيا والثلاثون عالميا، وهو التصنيف الذي ستحافظ عليه رسميا في ترتيب “الفيفا” لشهر سبتمبر الجاري، وسيتم الكشف عنه بعد 4 أيام.

وتضمن هذه الوضعية بالنسبة لأشبال بلماضي، في حال المحافظة عليها إلى غاية شهر مارس المقبل، خوض لقاء العودة للمباراة الفاصلة، على ملعب “تشاكر” بمدينة البليدة، مما يعطي أفضلية كبيرة للتأهل إلى بطولة كأس العالم 2022 بقطر.

ويتصدر “محاربو الصحراء” بفارق الأهداف، مجموعتهم الأولى في تصفيات كأس العالم بـ 4 نقاط، من فوز كاسح على جيبوتي داخل الديار بثمانية أهداف، وتعادل بهدف لمثله ضد منتخب بوركينافاسو بملعب “مراكش” في أول تنقل خلال هذه التصفيات.

إعــــلانات
إعــــلانات