الجزائر أولى بالمونديال وضحيت بكأس السوبر الايطالي من أجل المنتخب الوطني

الجزائر أولى بالمونديال وضحيت بكأس السوبر الايطالي من أجل المنتخب الوطني

تلقيت عرضا من نادي باليرمو وسأدرسه بعد العودة إلى إيطاليا

“لم أكن أنتظر مثل هذا الاستقبال الحار ومتشوق لاكتشاف ملعب وجماهير 5 جويلية الأولمبي”

مشتاق لزيارة أهلي بالرغاية والأماكن التي كنت أقضي فيها العطلة الصيفية”

يتحدث الوافد الجديد لصفوف المنتخب الوطني، مراد مغني، في حوار لـ”النهار” بمجرد أن وطأت أقدامه الجزائر، بعد غيابدامأكثر من 8 سنوات من زيارته لعائلته التي تقطن بالرغاية، عن أجواء الاستقبال التي حظي بها في مطار هوزاري بومدينوكذاالمواضيع التي تتعلق بالفريق الوطني وأول مباراة له بالألوان الوطنية ضد منتخب الأوروغواي في مباراة ودية بملعب 5 جويلية.

سبق وأن صرحت في حوار هاتفي لـ”النهار” أنك تنتظر لحظة تلبية دعوة الفريق الوطني بفارغ الصبر. هل لنا معرفة إحساسك بمجرد أن وطأت قدماك أرض أجدادك الجزائر ؟

في الحقيقة، أنا جد سعيد بتلبية دعوة المنتخب الوطني ولا أستطيع أن أصف لك الشعور الذي أحسست به بمجرد نزوليمنالطائرة، الكلمة الوحيدة التي يمكنني إعادتها أنني، سعيد، سعيد جدا..

هذا دليل على حبك للألوان الوطنية..

بطبيعة الحال، تقمص ألوان المنتخب الوطني حلم كان يراودني منذ الصغر ولم تشأ الأقدار أن ألتحق به في وقت سابق واليومهاهو الحلم أصبح حقيقة بالنسبة لي.

كيف وجدت المناخ في الجزائر ؟

لا يختلف كثيرا عن الذي تركته في فرنسا لكن الحرارة مرتفعة نوعا ما.

الغياب عن الوطن دام أكثر  8 سنوات.. أليس كذلك ؟

نعم.

لماذا كل هذه المدة ؟

من أبرز سلبيات كرة القدم أنها تجعلك مرتبطا بها طوال الوقت، وبكل صراحة منذ أن باشرت مسيرتي الاحترافية في إيطاليالميتسن لي أخذ متسع من الوقت للراحة حتى مع العائلة وخلال العطلة الصيفية، فما بالك زيارة الأهل والأقارب هنا بالجزائر.

لاحظنا أنك تأثرت كثيرا بالاستقبال الذي حظيت به من قبل العائلة..

بطبيعة الحال أتأثر لذلك، مضت ثماني سنوات كاملة لم أتمكن من رؤية عائلتي  بالجزائر، واليوم أنا جد سعيد بالاستقبالالذيحظيت به من قبل عائلتي هنا بالمطار شيء جميل أن تجد العائلة كلها في انتظارك هنا بالمطار بل أنها تزيد من رفعمعنوياتيقبل الالتحاق بتربص المنتخب الوطني.

وهل كنت تنتظر هذا الاستقبال الحار الذي حظيت به من طرف الجمهور الجزائري هنا بمطار هواري بومدين ؟

بكل صراحة، لم أكن أنتظر هذا الاستقبال وقد اندهشت بالترحاب الذي تلقيته من قبل الجماهير الجزائرية، هذا الاستقباليجعلنيأشعر بمسؤولية كبيرة اتجاه الألوان الوطنية  من أجل تشريفها خلال مشاركتي مع الفريق الوطني.

ألا تخشى عامل صعوبة الاندماج في التشكيلة الوطنية باعتبارك عنصرا جديدا في المنتخب ؟

لا أظن ذلك، لأني أملك فكرة جيدة عن الفريق الوطني واللاعبين الذين يضمهم، كما أن كرة القدم لعبة جماعية أكثر منهافردية،وبالتالي لا أظن أني سأجد صعوبة في التشكيلة الوطنية.

المدرب الوطني رابح سعدان قال أنه لن يستدعي إلا العناصر القادرة على إعطاء إضافة للفريق الوطني.. هل أنت جاهز لذلك ؟

أولا، تصريح المدرب سعدان يشرفي باعتباري معني بإعطاء هذه الإضافة، كما أنني  مستعد لتقديم كل ما أملك من إمكاناتبلإن أقتضى الأمر سأوظف القدرات التي لم أوظفها من قبل من أجل إعطاء الإضافة التي يبحث عنها الفريق الوطني.

لاحظنا غيابك عن نهائي كأس السوبر الايطالية مع لازيو، ما السبب ؟

نعم، وذلك راجع للاصابة الخفيفة التي تلقيتها خلال الحصص التدريبية التي سبقت النهائي بيومين، ليقرر بعدها مدرب لازيوعدمإشراكي في النهائي تجنبا لأي تفاقم للإصابة.

وهل مازلت تعاني من هذه الإصابة ؟

لا الحمد لله، قلت لك أنها اصابة خفيفة فقط واليوم أنا بخير ولن تؤثر أبدا على التربص الذي سأخوضه مع الفريق الوطني.

لقد سبق وأن  صرحت في حوار لـ”النهار” عن تلقيك العديد من العروض إلا أنك تفضل البقاء مع لازيو في الوقت الحالي، فهل من جديد حول مصيرك مع هذا النادي ؟

في الحقيقة، لدي العديد من العروض مع أندية ايطالية طلبت خدماتي، لكنها لم تكن رسمية بنسبة كبيرة ما عدا العرضالرسميالذي تلقيته من طرف إدارة نادي باليرمو الناشط بالدرجة الأولى الإيطالية.

نفهم من كلامك أنك بصدد مغادرة لازيو نحو هذا النادي.

لا، الأمور لم تترسم حاليا وسأدرس العرض مع إدارة لازيو بمجرد عودتي من تربص الفريق الوطني.

لاحظنا غيابك عن بعض المباريات الموسم المنصرم عن التشكيلة الأساسية للازيو. ما السبب ؟

لا يوجد أي سبب ما عدا هاجس الإصابات الذي كان يلاحقني في بعض الأحيان الشيء الذي جعلني أغيب عن بعض المقابلات.

وكيف تجد نفسك هذا الموسم ؟

أنا جد مرتاح للتربص التحضيري الذي أجريته مع لازيو، لقد استعدت كامل إمكاناتي وأتمنى أن أكون في المستوى إن شاء الله.

نعود لموضوع المنتخب الوطني، هل لديك فكرة عن منتخب الأوروغواي الذي سنواجهه وديا ؟

الأوروغواي منتخب كبير لديه لاعبين يملكون إمكانيات كبيرة، ومواجهته وديا تفيد المنتخب الوطني الذي سيحتك بهذاالمنتخبالقوي.

المباراة ستجرى بملعب 5 جويلية، هل لديك فكرة عن هذا الملعب ؟

أعرفه ولكن لم يسبق وأن وطأت أقدامي أرضية ميدانه وأنا جد مشتاق لاكتشاف هذا الملعب وجماهيريه التي سمعت عنهاالكثيروأنها تصنع أجواء مليئة بالفرجة والفرحة.

تنتظرنا مباراة مصيرية شهر سبتمبر القادم ضد المنتخب الزامبي، ما تعليقك عن هذا اللقاء ؟

المباراة كما قلت تعد أكثر من مصيرية والفوز فيها أكثر من ضروري للإبقاء على حظوظ المنتخب الوطني قائمة فيحسمتأشيرة المونديال.

تتحدث عن المونديال، إذن أنت متفائل بتحقيق حلم ملايين الجزائريين الذين ينتظرون أن يتحقق هذا الحلم بفارغ الصبر ؟ 

النتائج التي حققها الفريق الوطني إلى حد الآن واحتلاله للمرتبة الأولى تجعله الأولى بالحلم في التأهل للمونديال على بقية المنتخبات الأخرى، كما أن الفريق الوطني يملك العديد من اللاعبين الذين يتمتعون بإمكانات كبيرة باعتبارهم ينشطون فيأقوى الأندية الأوربية وبإمكاننا صنع الفارق أمام هذه المنتخبات.

كلمة أخيرة تقدمها للجماهير الجزائرية العريضة التي تنتظرك بملعب 5 جويلية سهرة الأربعاء القادم ؟

أتمنى أن أكون عند حسن ظنهم، كما أبلغ تحياتي الخالصة لكل الشعب الجزائري بصفة عامة ولعائلتي مغني المتواجدة بالرغاية.

“الفاف” الحاضرة الغائبة.. واللاعبون وجدوا أنفسهم تائهين في المطار

مغني نجم لازيو الايطالي يعود إلى الجزائر بعد غياب دام 8 سنوات

حظي الدولي الجزائري الجديد مراد مغني، لاعب لازيو روما الايطالي، باستقبال خاص من الجماهير الجزائرية التي كانتتنتظره بالمطار الدولي  هواري بومدين، إذ بمجرد خرجه من مركز مراقبة شرطة الحدود وجد إلى  جانب وسائل الاعلام الكثيرة التي حضرت لتغطية الحدث. إلى جانب عائلته التي تنقلت لاستقباله وكذا أنصار الفريق الوطني الذين التفوا من حولهلأخذ صور تذكارية معه، وهذا في أجواء مليئة بالفرحة والإعجاب بهذا اللاعب الذي ينتظر منه الكثير من أجل إعطاء إضافةللفريق الوطني الجزائري الذي يبحث عن تأشيرة التأهل للمونديال بعد غياب دام أكثر من 23 سنة، وقد عبر اللاعب بمجرد وصوله للمطار والذي لم يزر الجزائر منذ حوالي 8 سنوات عن سعادته بالاستقبال الذي حظي به بمطار هواري بومدين، إلىدرجة تصريحه بأنه لم يكن ينتظر أبدا أن يستقبل بهذه الطريقة، في حوار أجراه مع “النهار”. وقد صنعت عائلة مغني التي تنقلت خصيصا لاستقباله بمطار هواري بومدين أجواء خاصة اقشعرت لها أبدان الحضور، حيث بمجرد وصول اللاعب توجه بأحضان مفتوحة نحو ابن عمه محمد، وعمه حسين وكذا أبناء عمه الصغار الذين حملهم فوق ذراعه بكل فرح وسرور، وتلقىذات اللاعب العديد من التهاني من طرف أنصار المنتخب الوطني الذين كانوا حاضرين بمطار الجزائر الدولي وعبروا له عنتهانيهم الخالصة له لالتحاقه بالفريق الوطني، معلقين عليه آمالا كبيرة من أجل إعطاء الدفع القوي رفقة أرمادة اللاعبين الحاليينالذين يزخر بهم الفريق الوطني.

“سكريتر” الفاف لاستقبال مغني.. غيلاس ومناصر اصطحبا صايفي لبني مسوس

على صعيد آخر، تبقى النقطة السلبية التي تزامنت مع حضور اللاعب هي نوعية الاستقبال الذي حظي به من قبل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم الغائبة والحاضرة في نفس الوقت بممثل نكرة جاء بسيارة من نوع “هيونداي أكسنت” لاستقبال اللاعبونقله للتربص التحضيري الذي يخوضه المنتخب بالفندق العسكري ببني مسوس، ففي الوقت الذي تغاضى فيه اللاعب عن الأمربالنظر لاحترافيته، فقد استغربت تلك الجماهير الطريقة التي استقبل بها اللاعب الذي كان في انتظاره سكريتر الاتحادية الجزائرية لكرة القدم  بسيارة “أكست”، وبالمقابل لم يجد الدولي الجزائري رفيق صايفي أي شخص في استقباله بالمطار يمثل الاتحادية الجزائرية لكرة القادم ما عدا  أحد الأنصار الذي تطوع لنقله إلى فندق بني مسوس مقر تربص المنتخب الوطني رفقة اللاعب غيلاس.

تظاهر بأنه لا يعرفه جيدا

غيلاس يستقبل قدوم مڤني ببرودة وتجاهل التصريح

بدا مهاجم سلتافيغو الإسباني والمنتخب الوطني كمال غيلاس، غير متحمس لقدوم لاعب لازيو روما الايطالي مراد مغني إلى المنتخب الوطني، وهو ما لمسناه أمس على مستوى مطار هواري بومدين الدولي لحظة وصول هذا الأخير إلى هناك، أين كانت الصدفة حاضرة من خلال تواجد هذا الثنائي في المطار، حيث كان الاستقبال باردا من قبل غيلاس لمڤني. وفي تصريح مقتضبلقلب هجوم نادي سلتافيغو الاسباني يعكس عدم الرضا  إن صح القول- على انضمام مغني إلى صفوف المنتخب الوطني، أكدغيلاس بأنه لا يعرف مغني، وكأن الأمر لا يتعلق بلاعب ينشط في أحد أقوى النوادي العالمية وأشهرها على الإطلاق نادي لازيو روما الايطالي، وهو ما يؤكد التخوف الكبير القائم لدى العديد من العناصر الوطنية خاصة الاحتياطية منها التي أضحت جد متخوفة من تضييع مكانتها مع المنتخب مع قدوم مغني والقدوم المرتقب للعديد من الأسماء الأخرى على غرار كل من يبدةوعبدون وأخرى توجد على لائحة الفاف.

مغني كادت الدموع تغلبه بعد مشاهدته لعائلته، وحمل ابنة عمه على كتفه

كادت الدموع تغلب لاعب لازيو روما والمنتخب الوطني الجديد مراد مغني بعد أن حط بمطار هواري بومدين الدولي ووجد فياستقباله عائلته التي تضم كلا من عمه وزوجته وابنيهما، وبمجرد أن تعرف على عائلته حتى كادت تغلبه دموع الفرحة ليتوجهإلى رفع ابنة عمه الصغيرة على كتفه والفرحة العارمة كانت تغلبه على اعتبار أن آخر زياراة له إلى أرض الوطن كانت قبل 8 سنوات كاملة، وعلى الرغم من العياء الذي كان باديا على محياه، إلا أن مغني بتواضعه الكبير لم يتوان في تلبية طلب كل منتقرب منه.

 محمد (ابن عم مغني): “لطالما انتظرت عائلة مغني هاته اللحظة، وشرف كبير انضمام مراد للخضر

أكد محمد، ابن عم اللاعب الدولي الجديد للمنتخب الوطني مراد مغني، الذي كان على رأس مستقبليه أمس الاثنين بمطار هواريبومدين الدولي، أن قدوم مراد إلى الجزائر وانضمامه إلى “الخضر” كان بمثابة اللحظة التي كانت تنتظرها كل أسرة مغني التيتشرفت كثيرا بانضمام مراد إلى منتخب بلده، قائلا في هذا السياق “هذه اللحظة تعد منعرج ومحطة حاسمة لدى كامل أسرة مغني بالرغاية وفي كل أرجاء الوطن، والذين طالما انتظروها على اعتبار الشرف الكبير بانضمام أحد أفراد العائلة إلى المنتخب الوطني والمساهمة في إسعاد الشعب الجزائري ببلوغ حلم المونديال بجنوب إفريقيا 2010.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة