الجزائر :المحافظة السامية للأمازيغية تصدر مؤلفين جديدين

 

أصدرت المحافظة السامية للأمازيغية مؤلفين جديدين تحت عنوان “مدخل إلى الأدب البربري” و “بورورو يحيى دا” مما يرفع رصيد المؤسسة إلى 115 إصدارا، و في كتاب “مدخل إلى الأدب البربري”  يتطرق المؤلف محند أكلي حدادو إلى مختلف الأنواع الأدبية البربرية (القصص و الأمثال…) من خلال مجموعة كبيرة من النصوص التي ستمكن القارئ من “التعرف على الثقافة و الحضارة البربرية. ، أما “بورورو يحيى دا” لسعيد زنون الصادر في مجموعة “ادليسان ني” (كتبنا) فهي قصة درامية خيالية مستوحاة من أسطورة شعبية حول المواجهة بين الخير و الشر“.

و أوضح نائب مدير المحافظة السامية للأمازيغية السيد عبد النور حاج سعيد في كتيب اصدارت سلسلة “إدليسان ني” أنه تم إصدار 70 مؤلفا ضمن هذه السلسلة  مضيفا أن المحافظة السامية للأمازيغية التي أطلقت في أفريل 1999 مجلة دراسات أمازيغية تحت عنوان “تيموزيا” (بالأمازيغية و بالفرنسية) و مؤخرا “تمازيغت تورا” (بالأمازيغية) أصدرت كذلك دفاتر الملتقيات و الأيام الدراسية المنظمة من قبل المؤسسة، و يتعلق الأمر ب “معرفة تاريخ الجزائر” و “مقاربة و دراسة حول الأمازيغيةو “التراث الثقافي المعنوي الأمازيغي: مسار الجرد” و “ذكرى  فرعون“. كما أصدرت المحافظة السامية للأمازيغية ترجمات عن إصدارات منها “تحيى الجزائرلإيدير الوطني و “نجل الفقير” لمولود فرعون و “الأمير الصغير” لأنطوان سان اكسوبيري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة