الجزائر بإمكانها اقتناء تكنولوجيا إزالة الإشعاعات النووية

الجزائر بإمكانها اقتناء تكنولوجيا إزالة الإشعاعات النووية

أكد وزير المجاهدين محمد شريف عباس اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة أنه بإمكان الجزائر اقتناء التكنولوجيا اللازمة لإزالة الإشعاعات بالمواقع التي تعرضت للتجارب النووية لكن ليس في الوقت الحالي و أوضح الوزير في كلمة له خلال افتتاح الندوة التاريخية الدولية الثانية حول آثار التفجيرات الفرنسية في الصحراء الجزائرية أن اقتناء التكنولوجيا اللازمة لإزالة الإشعاعات بالمواقع التي تعرضت للتجارب النووية أمر “ممكن” مضيفا أن هذه العملية “تتوقف على المختصين و العلماء و قد تحتاج لبعض الوقت و في رده على تصريحات وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير أكد شريف عباس أن “سيادة بلد ما لا تقوم على جيل واحد” مضيفا أن “السيادة الوطنية قضية كل الأجيال” و أن “هذه حقيقة واردة لكل الأمم و كان وزير الشؤون الخارجية الفرنسي قد أكد في تصريح لجريدة فرنسية أن العلاقة بين الجزائر و فرنسا “قد تكون أكثر بساطة” عندما لن يكون جيل الاستقلال الجزائري في سدة الحكم.

الجزائر ليس بحوزتها سوى القليل من الأرشيف حول التجارب النووية الفرنسية في الصحراء

من جهته أكد مدير الأرشيف الوطني عبد المجيد شيخي اليوم الاثنين بالجزائر أن الجزائر ليس لديها سوى القليل من الوثائق الخاصة بالتجارب النووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية و صرح شيخي للصحافة على هامش الندوة الدولية ال2 حول اثأر التجارب النووية في لصحراء الجزائرية أن “الجزائر ليس لديها الكثير من الأرشيف الخاص  بالتجارب النووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية حيث أن الدولة الفرنسية تحتفظ بالجزء الأكبر منه تحت غطاء السرية و أضاف أن “هذا الأرشيف صنفته الدولة الفرنسية في خانة “سر الدفاع” مشيرا إلى انه في الوقت الراهن “ليس هناك سوى التقرير الذي أعدته الوكالة الدولية للطاقة النووية الخاص بهذه التجارب، و أكد من جهة أخرى أن “الجزائر طالبت منذ الاستقلال بحقها في استرجاع هذا الأرشيف” و هذا المطلب “ما زال قائما”و قال شيخي أن اتفاقا قد وقع بين مؤسسات الأرشيف لكلا البلدين يمكن الجزائر بمقتضاه من الحصول على نسخ من الوثائق الأصلية التي تخصها.

و أشار في هذا السياق إلى أن السلطات الجزائرية ستستمر في المطالبة بحق البلد الشرعي في استرجاع الوثائق الأصلية لهذا الأرشيف، و أشار مدير الأرشيف الوطني انه فيما يخص تسليم نسخ الأرشيف فان مديرية الأرشيف الفرنسية “ما زالت تقوم بهذا العمل” و لكن الطرف الجزائري يأمل في تحسين وتيرة استرجاع  هذه النسخ.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة