الجزائر بإمكانها ضمان تغطية عجزها لأكثر من ثلاث سنوات بسعر 37 دولارا للبرميل

الجزائر بإمكانها ضمان تغطية عجزها لأكثر من ثلاث سنوات بسعر 37 دولارا للبرميل

أكد وزير المالية السيد كريم جودي مجددا اليوم السبت بالجزائر العاصمة أن الجزائر قادرة على ضمان تغطية عجزها في الخزينة لمدة تفوق ثلاث سنوات على أساس 37 دولارا لسعر برميل البترول.

في هذا الصدد  صرح السيد جودي على هامش اختتام الدورة الخريفية لمجلس الأمة يقول “بإمكاننا  على أساس 37 دولارا لسعر البرميل  تغطية ثلاث سنوات و نصف من عجزنا في الخزينة دون الأخذ بعين الاعتبار تقليص ديوننا الداخلية”.

 كما أردف الوزير يقول أن الجزائر اليوم “معنية أساسا بانخفاض الطلب العالمي الذي أثر على أسعار البترول” معتبرا أن هذه الأسعار لن تبقى مطولا في مستواها الحالي في إشارة منه إلى ظاهرة ارتفاع الأسعار “التي من المفروض أن تعود في

نهاية سنة 2010 حسب الخبراء في مجال البترول”.

و حسب السيد جودي فانه حتى و إن كان من الصعب تقديم أرقام محددة فان “الأهم هو أنه يوجد اليوم انتعاش في الطلب الشامل” إذ أن “مخططات التجهيز العمومية التي بادر بها الأمريكيون و الأوربيون و الاسياويون ستؤثر على الطلب الخاص بالاستهلاك و الاستثمار الذي ستظهر نتائجه الأولية خلال السداسي الأول من سنة 2010” .

من جهة أخرى  أشار وزير المالية إلى وجود “عنصر آخر لا يجب إهماله و هو ندرة هذا المورد (البترول) الذي من المفروض أن يؤثر  بارتباطه مع انتعاش الطلب الشامل  فرضيا على أسعار البترول”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة