“الجزائر بقرة حلوب” و”وين هم دراهم البترول؟”

 مازل المطرب الشاب دادو فينومان المعروف بطابعه الثائر على كل الظواهر الاجتماعية، يتحدى الجميع في كل الأغاني التي يؤلفها ويلحنها ويغنيها في ذات الوقت. ففي شريطه الأخير، أراد دادو أن يغير أسلوب الغناء وحتى المواضيع المختارة ليكسر، حسب تصريحه لـالنهارالطابوهات ويتحدث عن (الخيانة الزوجية)، حيث أن هذا الموضوع أثّر فيه كثيرا، حسب كلامه، من خلال ما يدور وما يحكي عن بعض الناس. الأغنية الأولى في ألبومه الجديد تحكي عن الخيانة الزوجية، ويتناول من خلالها نظرة المجتمع للمرأة، خاصة المطلقة والأرملة، وأسباب الخيانة الزوجية، كما يتناول موضوع البترول في الأغنية الثانية والتي تحمل عنوانوأين هم دراهم البترول” . أغنيةبلادي بقرة حلوبيتحدث فيها دادو على مشاكل المجتمع الجزائري ويقول أن كل من هب ودب يأتي ويأخذ ما يشاء كأن الجزائر ملكهم وحدهم. موضوع آخر تناوله المغني السكيكدي في ألبومه الأخير، يتحدث  عن الوطن بعنوان (بلدنا أمانة في يدينا) وفيها عتاب لمن يقصر في خدمة هذا الوطن الحبيب.أغنية (أنا جزائري وفخور بكوني جزائري باللغة الفرنسية) je suis algérien et je suis fière de lêtre، هذه كذلك واحدة من أغاني الألبوم، كما يتناول فيها موضوع الفريق الوطني لكرة القدم وما يعانيه منذ سنوات والأغنية الأخيرة عبارة عن مزيج بين الڤناوي والراب ودائما بمشاركة كريمة التي غنت معه في أشرطته الأولى. هذا الشريط من كلمات وألحان المغني نفسه.أما فيما يخص مشاريعه المستقبلية، فقد شارك المغني مؤخرا في الأسبوع الثقافي سكيكدة ومعسكر، كما سيشارك في غليزان وبسكرة شهر ديسمبر وجانفي.أما عن التلفزيون، فقد شاهد الجمهور المطرب  في حصةالصراحة راحة كما سيشاهده في حصةدزاير شوفي ديسمبر القادم مع صفيان داني. زهيدة.ث

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة