الجزائر بن حبيلس تدعو إلى ضرورة إعادة النظر في قانون الجمعيات

دعت الأمينة العامة للحركة النسائية للتضامن مع الأسرة الريفية السيدة سعيدة بن حبيلس اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة على هامش انعقاد المؤتمر العادي للحركة إلى ضرورة اعادة النظر في قانون الجمعيات.

و أوضحت السيدة بن حبيلس أن إعادة النظر في قانون الجمعيات ” لابد أن يركز على جانب تمويل هذه الأخيرة” و على هذا الأساس ” نطالب بإعادة النظر في القانون الذي يحكم الجمعيات”.

واستهلت الأمينة العامة المؤتمر العادي للجمعية العامة للحركة الذي تتواصل أشغاله إلى غاية مساء اليوم في جلسة مغلقة بتقديم التقرير الأدبي و المالي و عرضهما للمصادقة من طرف أعضاء الجمعية الذين حضروا من 48 ولاية عبر الوطن.

كما تتناول أشغال المؤتمر مراجعة القانون الأساسي للحركة و النظام الداخلي لها بالإضافة إلى دراسة الآفاق المستقبلية للحركة.

و ينتظر أن تختتم الأشغال بانتخاب الأمينة العامة و أعضاء الجمعية العامة و أعضاء المكتب الوطني للحركة وقراءة البيان الختامي السياسي للحركة، و أكدت الأمينة العامة للحركة أن مؤتمر الحركة سيتميز بتنصيب أمينة وطنية مكلفة بالدراسات توكل لها مهمة القيام بالدراسات و الإحصاءات حول مجمل الموضيع والقضايا التي تتطرق لها الحركة، و أضافت أن الأمانة الوطنية المكلفة بالدراسات ستعمل خلال الأيام القليلة المقبلة على إنجاز دراستين تتعلق الأولى بوضع النساء الجزائريات ضحية الإهمال العائلي أما الدراسة الثانية تتركز حول وضع الشيخوخة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة