الجزائر تتسلم إثنين من معتقليها في غوانتانامو

الجزائر تتسلم إثنين من معتقليها في غوانتانامو

اعلنت وزارة العدل الاميركية في ساعة متاخرة من مساء أمس الخميس ان واشطن نقلت معتقلين جزائريين من سجن غوانتانامو وسلمتهما للسلطات الجزائرية وجاء في بيان للوزارة ان “المعتقلين الجزائريين هما حسن زمري وعبد الهادي الجزائري بن حمليلي  وبذلك يصل عدد المعتقلين الذين لا يزالون في القاعدة الاميركية الى 196 معتقلا.

وياتي هذا الاعلان في الوقت الذي قدم فيه الجمهوريون في الكونغرس أمس الخميس مشروع قانون يهدف الى تقييد عمليات نقل معتقلين من غوانتانامو الى الخارج نحو دول مثل اليمن. ويطالب النص الرئيس الاميركي باراك اوباما بان يقدم ضمانات بان الدولة المعنية لا تدعم الارهاب وانها تسيطر على اراضها ولا تؤوي ملاذات لمنظمات مثل القاعدة.

وفي الخامس جانفي، اعلن البيت الابيض انه قرر عدم نقل معتقلين من غوانتانامو الى اليمن في الوقت الراهن بعد احباط الاعتداء في 25 ديسمبر على طائرة اميركية من قبل نيجيري كان اقام في اليمن، في حين  طلبت الحكومة اليمنية من واشنطن الإثنين الماضي تسليمها رعاياها المعتقلين في غواناتنامو مؤكدة انها قادرة على اعادة تأهيلم كي يتخلوا عن التطرف. يشار الى ان الرئيس الاميركي حدد عند تسلمه مهامه في جانفي 2009 موعد جانفي 2010 لاغلاق معتقل غوانتانامو في جزيرة كوبا لكنه الادارة الاميركية لم تتمكن من الالتزام بهذا الموعد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة