الجزائر تتوج بكأس العالم بعد فوزها على سويسرا بثلاثية في النهائي

الجزائر تتوج بكأس العالم بعد فوزها على سويسرا بثلاثية في النهائي

اعتلت أخبار فوز المنتخب الوطني الجزائري بكأس العالم 2010

 صفحات الجرائد الصادرة في مقاطعة ”غوسلرش” شمال غرب ألمانيا، لكن  الأمر ليس له علاقة بالمنتخب الوطني، ولا حتى بالمونديال المرتقب بعد أيام معدودات في جنوب إفريقيا، بل خاص بمنافسة لكرة القدم نُظّمت في محافظة ”سكسونيا” السفلى، وضمت لاعبي مدارس مدن المنطقة، وجرت فعالياتها تحديدا في مدينة ”غوسلر” التاريخية، وبعد مشوار بدأ بـ32 فريقا يحمل كل واحد منهم اسم بلد مشارك في كأس العالم الحقيقية، حقّق ممثلو الجزائر بطولة كأس العالم المصغرة، وفيما يخص ممثلي ”محاربو الصحراء”، فقد حمل أطفال مدينة ”دوهرين” قمصان خضراء تحمل العلم الجزائري، ودخلوا منافسة قال عنها أولياؤهم لجريدة ”غوسلرش” المحلية: ”لقد كانت المنافسة حماسية جدا، إصرارهم فاق حتى ما نراه على الشاشات في كرة القدم الحقيقية”، وبعد مشوار للألمان الصغار مرتدين لون قمصان أشبال سعدان، فقد وصلوا إلى نهائي الدورة وفازوا على نظيرهم السويسري بـ(3-1)، وبعدها حملوا كأس العالم، أو على الأقل المسماة كذلك، كما ذكرت الصحيفة أن العلم الجزائري، رُفع أثناء التتويج كما عزف خلال ذلك النشيد الوطني أيضًا وبصوت عالٍ. وعن مشوار خضر فريق ”دوهرين” – حسب جريدة ”غوسلرش”-، فقد كان متميزا جدا، قدّم فيه اللاعبون الذين لا يتعدى معدل عمرهم حاجز الـ13 سنة، أداءً متميزا للغاية، حتى أن القسم الرياضي في الجريدة، خصّهم بمقال تحدث فيه عن لياقتهم وفنياتهم التي صنعت الفارق في المجموعة الثالثة التي تصدروها أمام الولايات المتحدة الأمريكية، في حين، خرجت إنجلترا وسلوفينيا من الدور الأول، كما لم يستطع أي منتخب إيقاف ”الجزائريين” – كما وصفهم المقال- حتى النهائي، وقبله نصف النهائي، الذي تغلّبوا فيه على حاملي قميص المنتخب الأرجنتيني. هذا عن ”خضر ألمانيا”، فماذا عن ”خضر الجزائر”؟، هل يستطيعون أن يمرو إلى الدور الثاني؟، وهل بإمكانهم الفوز على إنجلترا وسلوفينيا؟، هذا ما سنعرفه قبل أيام فقط، ونتمنى أن يكون مشوارهم في كأس العالم شبيها بمشوار فريق ”دوهرين” الممثل لـ”الخضر” ولو بالقليل الذي نعتبره فأل خير علينا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة