الجزائر تدعو إلى وقف جميع أعمال العنف بسوريا و فتح الحوار دون تدخل اجنبي

 

أكد وزير الشؤون الخارجية   مراد مدلسي اليوم  ،  بجنيف أن الجزائر تدعو إلى وقف جميع اعمال العنف بسوريا ،و فتح  حوار سياسي شامل دون أي تدخل اجنبي، و أكد   مدلسي في خطاب أمام المجموعة الرفيعة المستوى للدورة ال19 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف (سويسرا) أن  الجزائر تدعو إلى وقف جميع اشكال العنف  في سوريا غير المقبولة مهما كان مصدرها و فتح حوار سياسي شامل،  و أوضح   مدلسي أن  هذا الحوار يجب أن يكون حاملا لحل دائم نابع من الخيار الحر للشعب في ظل احترام وحدة سوريا و سيادتها دون تدخل اجنبي، مضيفا أنه على هذا الأساس شاركت الجزائر في  إعداد و ترقية مبادرة الجامعة العربية التي يجب ان تواصل مهمتها قصد بلوغ الأهداف التي أشرت إليها،  و أعرب   مدلسي عن  أمله  في أن تتوصل الهبة التضامنية الحالية للمجموعة الدولية إلى تكريس  نفس الاهتمام  و نفس  الالتزام  إزاء الشعوب الأخرى التي تسعى منذ مدة إلى التمتع بحقوقها المكرسة في لوائح منظمة الأمم المتحدة،    و في تطرقه للتحولات التي تعرفها الساحة العربية ذكر الوزير بأن المجموعة التي تنتمي إليها الجزائر تعيش منذ سنة احداثا  مأساوية  و اعمال  عنف  تسببت في خسائر بشرية و  تهديدات خطيرة  على الاستقرار و الأمن بالنسبة لجميع دول المنطقة،   و أضاف رئيس الدبلوماسية الجزائرية قائلا  ،و في هذا السياق اعربت الجزائر عن ارتياحها التام للتحولات المؤسساتية التي حققها الشعوب الأشقاء بكل من تونس و ليبيا و مصر متمنية  لهم التوفيق في هذه الديناميكية الحاملة للوحدة و الاستقرار و الحرية و الرقي،  و ذكر   مدلسي أن  بلدي أكد مرارا التزامه بالمساهمة في هذا المسعى من خلال ترقية التعاون الأخوي وفق تطلعات و طموحات شعوب المنطقة، و بعد أن أكد تمسك الجزائر  التام  بعالمية حقوق الإنسان اوضح   مدلسي بأن الجزائر تعتبر بأن أي بناء ديمقراطي يجب أن يكون مكيفا مع التحولات الاجتماعية  و الثقافية و الاقتصادية لكل بلد كما ينبغي أن يتبناه الشعب “بصفة جماعية.

 

الجزائر- النهار أونلاين


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=73059

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة