الجزائر تودع المونديال بأداء بطولي

الجزائر تودع المونديال بأداء بطولي

إنهزم المنتخب الجزائري في مباراته مع الولايات المتحدة الأمريكية

ليودع المونديال الذي تأهل له بعد 24 سنة من الغياب و بلغت الولايات المتحدة الدور الثاني بفوزها على الجزائر 1-0 بملعب “لوفتوس فيرسفيلد ستاديوم” في بريتوريا في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لمونديال جنوب افريقيا لكرة القدم 2010 وسجل لاندون دونوفان هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وقاد المهاجم لاندون دونوفان منتخب بلاده الولايات المتحدة أمام ناظري رئيسها السابق بيل كلينتون الى الدور الثاني بتسجيله هدف الفوز في مرمى الجزائر 1-صفر اليوم الاربعاء على ملعب “لوفتوس فيرسفيلد ستاديوم” في بريتوريا في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لمونديال جنوب افريقيا لكرة القدم 2010.

وسجل دونوفان هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع وكان المنتتخبان بحاجة الى الفوز للتأهل: الولايات المتحدة باي نتيجة، والجزائر بفارق هدفين للاستفادة من خسارة سلوفينيا المتصدرة السابقة امام انكلترا صفر-1، وهما بحثا عن ذلك خصوصا الولايات المتحدة التي كانت لها الكلمة الاخيرة في الوقت بدل الضائع وسجلت هدفا منحها الدور الثاني للمرة الرابعة بعد 1930 عندما بلغت دور الاربعة و1994 عندما خرجت من ثمن النهائي و2002 عندما ودعت من ربع النهائي وذهبت الصدارة الى الولايات المتحدة برصيد 5 نقاط بفارق الأهداف امام انكلترا، وجاءت سلوفينيا ثالثة برصيد 4 نقاط والجزائر في المركز الاخير برصيد نقطة واحدة.

وتلتقي الولايات المتحدة التي فكت عقدتها المتمثلة في خسارة جميع مبارياتها في الجولة الاخيرة من الدور الاول للمونديال منذ عام 1950، في الدور المقبل مع ثاني المجموعة الرابعة، على ان تلعب انكلترا مع اول الرابعة.

في المقابل، فشل المنتخب الجزائري في ان يصبح ثالث منتخب عربي يبلغ الدور الثاني بعد المغرب عام 1986 والسعودية عام 1994، وسادس منتخب قاري بعد الكاميرون 1990 ونيجيريا (1994 و1998) والمغرب (1986) والسنغال (2002) وغانا (2006)، واكتفى بنقطة واحدة في مشاركته الاولى في النهائيات منذ 24 عاما والثالثة في تاريخه وخاض المنتخب الجزائري المباراة بالتشكيلة ذاتها التي انتزعت تعادلا ثمينا من انجلترا في الجولة الثانية باستثناء غياب رياض بودبوز و أدى مباراة بطولية فقط كانت تنقصها فعالية الهجوم و تألق حارس المرمى الجزائري مبولحي رايس.

وفضل المدير الفني للمنتخب الجزائري التضحية للاعب وسط سوشو الفرنسي بودبوز لتعزيز خط الهجوم بمهاجم ايك اثينا رفيق جبور في سعيه الى هز شباك الولايات المتحدة كون “ثعالب الصحراء” مطالبين بالفوز لضمان احدى البطاقتين المؤهلتين الى الدور الثاني للمرة الاولى في تاريخه.

وكان جبور خاض المباراة الاولى امام سلوفينيا (صفر-1) اساسيا لكنه لم يظهر بمستواه المعهود فاستبدله سعدان بمهاجم سيينا الايطالي عبد القادر غزال الذي تلقى بطاقة حمراء بعد 15 دقيقة من نزوله ارضية الملعب، والذي سيكون على مقاعد الاحتياط ايضا اليوم.

وقام جبور بدور قلب الهجوم بعدما اسندت المهمة الى جناح بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني كريم مطمور امام انكلترا دون ان ينجح في هز شباك الحارس ديفيد جيمس.

في المقابل، اجرى مدرب الولايات المتحدة بوب برادلي 3 تبديلات على التشكيلة التي تعادلت مع سلوفينيا فاشرك جوناثان برونشتاين وموريس ايدو وهيركوليز غوميز مكان اوغوتشي اونييوو وفرانشيسكو توريس وروبي فيندلي الموقوف.

وكانت الولايات المتحدة صاحبة الافضلية نسبيا من خلالها اندفاعها نحو مرمى المنتخب الجزائري الذي استهل المباراة بالطريقة ذاتها امام الانكليز في الجولة الثانية حيث تكتل في خطي الدفاع والوسط منتظرا الهجمات المرتدة التي على قلتها لم تكن خطيرة باستثناء تسديدة على الطائر لجبور من داخل المنطقة واخرى من خارجها لمطمور. اما الهجمات الاميركية فاكتست خطورة كبيرة حتى انها سجلت هدفا الغي بداعي التسلل، فيما تألق الحارس رايس وهاب مبولحي الذي لعب مباراته الثانية كاساسي، في انقاذ مرماه من اهداف محققة.

وتابعت الولايات المتحدة بحثها عن هدف الفوز لانه الوحيد الذي يضمن لها التأهل الى الدور الثاني وسنحت لمهاجميها اكثر من فرصة لحسم النتيجة لكن مبولحي والقائم حالا دون ذلك، فيما تابعت الجزائر اعتمادها على الهجمات المرتدة ولم يترجم لاعبوها ايضا اي واحدة.

وكانت اول محاولة جزائرية في الدقيقة الاولى اثر تسديدة قوية لكريم مطمور فوق المرمى، أهدر بعدها جبور فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة طويلة من رفيق حليش خلف المدافعين داخل المنطقة فهيأها لنفسه على صدره واطلقها على الطائر بيمناه لكنها ارتدت من العارضة (6).

ورد غوميز بتسديدة قوية من خارج المنطقة ابعدها الحارس مبولحي بصعوبة الى ركنية (7)، ثم ركلة حرة مباشرة لكلينت ديمبسي فوق العارضة (9)، رد عليها جبور بتسديدة قوية جانبية بيسراه بجوار القائم الايمن (10).

وسدد غوميز كرة على الطائر فوق المرمى (17)، واخرى لدونوفان من خارج المنطقة بعيدا عن المرمى (18 وأنقذ مبولحي مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لغوميز من داخل المنطقة لكنها ارتدت اليه فسددها قوية بيمناه تابعها ديمبسي غير المراقب داخل المرمى بيد ان الحكم البلجيكي فرانك دي بليكير الغى الهدف بداعي التسلل (21) وتدخل مبولحي مرة اخرى ببراعة لينقذ مرماه من هدف محقق عندما تصدى لتسديدة ديمبسي من مسافة قريبة (36).

وأهدر جوزي التيدور فرصة منح التقدم للولايات المتحدة عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من دونوفان داخل المنطقة فسدد الكرة من مسافة قريبة والمرمى مشرع امامه خارج الخشبات الثلاث (37) ورد مطمور بتسديدة قوية من 25 مترا ابعدها هوارد الى ركنية (38).

وجرب ديمبسي حظه من 20 مترا لكن الحارس مبولحي كان في المكان المناسب (43)، ومثله فعل كريم زياني لكن فوق العارضة (43) ودفع مدرب الولايات المتحدة بلاعب الوسط بيني فيلهايبر مكان غوميز مطلع الشوط الثاني وأنقذ القائم الايسر الجزائر من هدف محقق عندما رد كرة ديمبسي الذي استغل خطأ فادحا لرفيق حليش في قطعها قبل ان تهيأ مرة ثانية أمام ديمبسي الذي سددها خارج المرمى (57).

وحاول يبدا من تسديدة اكروباتية داخل المنطقة لكن الكرة مرت بجوار القائم الايسر (58). ثم لعب برادلي ورقته الثانية عندما اشرك المهاجم ايدسون بادل مكان لاعب الوسط المدافع ايدو (64). وتدخل مبولحي مرة اخرى ببراعة للتصدي لمحاولة فيلهايبر وابعدها الى ركنية (65)، ودفع سعدان بغزال مكان جبور (65).

وتابع مبولحي تألقه عندما تصدى على دفعتين لكرة رأسية لالتيدور من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من ستيف شيروندولو (68).

وأهدر زياني فرصة التسجيل من هجمة مرتدة حيث سدد كرة قوية من داخل المنطقة بجوار القائم الايمن (69)، ليستبدله بعدها سعدان باشراك عدلان قديورة مكانه. وتصدى مبولحي لقذيفة برادلي من ركلة حرة غير مباشرة (79) ولعب برادلي ورقته الاخيرة باشراك داماركوس بيزلي مكان برونشتاين (81) ونجحت الولايات المتحدة في ترجمة افضليتها الى هدف قاتل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما استغل كرة مرتدة من الحارس مبولحي بعد تدخله امام ديمبسي فتابعها بسهولة داخل المرمى.

بطاقة فنية للمباراة

المباراة: الولايات المتحدة – الجزائر 1-صفر

الدور: الاول

التاريخ: 23 جوان  2010

المجموعة: الثالثة

الملعب: “لوفتوس فيرسفيلد ستاديوم” في بريتوريا

الجمهور: نحو 30 الفا

الحكم: البلجيكي فرانك دي بليكر

الاهداف:

الولايات المتحدة: دونوفان (90+2)

الانذارات:

الولايات المتحدة: التيدور (62) وبيزلي (90)

الجزائر: يبدة (12) وعنتر (76) ولحسن (83)

الطرد:

الجزائر: يحيى (90+3)

* التشكيلتان:

الجزائر:

مبولحي- يحيى وبوقرة وحليش وبلحاج- قادر ويبدة ولحسن وزياني (قديورة، 69)- مطمور (صايفي، 85) وجبور (غزال، 65)

الولايات المتحدة:

 هوارد- تشيروندولو وديميريت وبوكانيغرا وبرونشتاين (بيزلي، 81)- دونوفان وبرادلي وايدو (بادل، 64) وديمبسي- غوميز (فيلهايبر، 46) والتيدور


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة