الجزائر توفير غلاف مالي خاص لتشغيل الشباب الذين كانوا في وضعية هجرة غير شرعية

أعلن وزير التضامن الوطني والاسرة والجالية الوطنية بالخارج السيد جمال ولد عباس اليوم الاحد عن توفير “غلاف مالي خاص” يوجه لتشغيل الشباب الذين كانوا في وضعية هجرة غير شرعية و ذلك بهدف تمويل مشاريع انشاء مؤسسات مصغرة.

وأوضح السيد ولد عباس في تصريح صحفي على هامش مراسم ابرام اتفاقية بين الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر و البنوك أن هذا الغلاف المالي الذي خصصته الوزارة يأتي في اطار “جملة من التسهيلات الخاصة” التى يجري اتخاذها لفائدة هذه الشريحة من الشباب.

وتهدف هذه التسهيلات –يؤكد الوزير– الى تحقيق الاجراءات الرامية الى الادماج المهني لهؤلاء الشباب و تمكينهم من المساهمة في تنمية بلادهم.

وفي نفس السياق ذكر الوزير ببعض الاجراءات التى وضعتها الدولة لتحقيق الادماج المهني و الاجتماعي لمختلف فئات الشباب لا سيما فئة الشباب بدون مستوى تعليمي وذلك عن طريق اتفاقية تعاون بين وزارتي التضامن الوطني و التكوين و التعليم المهنيين. 

وفي هذا الشأن أوضح السيد ولد عباس أن هذه الاتفاقية التى يمكن للشباب الذين كانوا في وضعية هجرة غير شرعية الاستفادة منها تقضي أيضا بتقديم تكوين لفائدة الشباب بدون مستوى تعليمي لمدة تتراوح بين 3 و 6 أشهر لاكتساب مهارة في مهنة ما وبالتالي الحصول على شهادة مهنية.

وبامكان صاحب هذه الشهادة المهنية –يضيف السيد ولد عباس– التقدم أمام الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر التابعة للوزارة بمشروع انجاز مؤسسة مصغرة لطلب تمويلها وانشاءها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة