الجزائر توقع مع تونس إتفاق لمضاعفة تزويدها بالغاز المميع إلى 300 ألف طن سنويا

الجزائر توقع مع تونس إتفاق لمضاعفة تزويدها بالغاز المميع إلى 300 ألف طن سنويا

وقعت الجزائر وتونس اليوم الجمعة على اتفاق حول رفع صادرات الغاز الجزائري نحو تونس

  • وقعت الجزائر وتونس اليوم الجمعة على اتفاق حول رفع صادرات الغاز الجزائري نحو تونس وهذا خلال جلسة ختامية لأشغال اللجنة المشتركة التي ترأسها اليوم الجمعة بتونس كل من وزير الطاقة و المناجم السيد شكيب خليل و نظيره التونسي السيد عفيف شلبي.
    واغتنم الوزيران الفرصة للإعلان عن إبرام اتفاق ثنائي حول مضاعفة كمية غاز البترول المميع المصدر لتونس من 150.000 طن/سنويا إلى نحو 300.000 طن/سنويا من أجل تغطية حاجيات تونس في هذا المجال.
    وصرح السيد شكيب خليل في هذا الصدد انه “اتفاق مهم لكلا الطرفين” مؤكدا انه “بالإضافة الى هذا الإتفاق ستقوم سوناطراك بالمشاركة في تسهيل تخزين غاز البترول المميع بتونس”. كما تطرق الطرفان الى امكانية تطوير التخزين الأرضي لغاز البترول المميع
    بتونس في المستقبل قصد إنشاء قاعدة تخزين هذه المادة الموجهة لتغطية حاجيات تونس و البلدان الأخرى لحوض البحر الأبيض المتوسط.
    وتحادث الطرفان من جهة اخرى بشأن تطوير استخراج الغاز الذي تم اكتشافه في تونس لا سيما طريقة تسويقه إضافة إلى تشكيل مجموعة عمل مكلفة بدراسة المسالة. و تمحورت الملفات الأخرى التي تم التطرق اليها حول تزويد المناطق الحدودية
    التونسية بالغاز الطبيعي انطلاقا من الجزائر و كذا مشروع الربط الكهربائي بين البلدين. واردف السيد شكيب خليل قائلا “نامل الشروع سنة 2009 في تحويل الكهرباء على خطوط ربط بسعة 400 كيلوفولط” مشيرا إلى أنه “بعد الربط الذي انجز منذ
    اسابيع مع المغرب دخلت الآفاق المغاربية في مجال الكهرباء مرحلة التطبيق الميداني”.
    و كان وزير الطاقة و المناجم الذي ينهي زيارة عمله اليوم الجمعة قد حل أمس الخميس بتونس على رأس وفد للمشاركة في الاحتفال بالذكرى ال25 لإنشاء شركة “ترانس تونيزيا بايب لاين كمبني” و هي الهيئة المشرفة على تسيير و استغلال الجزء التونسي لأنبوب الغاز العابر للمتوسط.
    وأج

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة