إعــــلانات

الجزائر تُجدد رفضها لإ ستعمال القوة والتدخلات الخارجية في أزمة النيجر

الجزائر تُجدد رفضها لإ ستعمال القوة والتدخلات الخارجية في أزمة النيجر

جدد وزير الخارجية، أحمد عطاف، موقف الجزائر الرافض للجوء لإستعمال القوة في أزمة النيجر، محذرا من مخاطر التدخلات الخارجية في هذا البلد.

وأورد الوزير، في تصريح صحفي له عقب لقائه مع الرئيس الغاني، نانا أكوفو، اليوم السبت: “وأنا أختتم المهام التي كلفني بها رئيس الجمهورية. تشرفت اليوم بالقيام بهذه الزيارة إلى جمهورية غانا”.

وأضاف عطاف: “هذا البلد الشقيق الذي تجمعنا به علاقات قوية وإرث تاريخي مشترك. كما نشترك في العمل على إعلاء المصالح الجوهرية لدول قارتنا الإفاريقية. بدءا بقضايا التحرر ووصولا إلى قضايا السلم والأمن والتنمية والاندماج التي تقع في صلب أولويات الأجندة القارية”.

وكشف الوزير، حيثيات لقائه مع الرئيس الغاني، حيث نقل له تحيات أخيه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون. وبلغه رسالة من لدنه تتعلق أساسا بالأزمة في النيجر. وآفاق تكثيف جهودنا وتوحيدها لترقية أسس حل سلمي. يجنب هذا البلد والمنطقة تبعيات التصعيد المحتمل للأوضاع. والعواقب الوخيمة التي تنجر عن خيار اللجوء إلى إستعمال القوة.

وأضاف الوزير، أنه أطلع الرئيس الغاني، على المبادرات التي اتخدها الرئيس تبون لتعزيز مكانة ودور المسار السياسي في حل الأزمة. لأن هذا المسار يبقى الكفيل بتحقيق الأهداف التي تلتف حولها جميع شعوبنا ودولنا داخل منظمتنا القارية “الإتحاد الإفريفي”.

وكشف عطاف، عن الأهداف التي وضعها الرئيس تبون، حول أزمة النيجر، والتي تتمثل فيما يلي:

ضمان الإحترام الكامل والصارم للإطار القانوني الإفريقي المتعلق بالتغييرات غير الدستورية للحكومات. مع التأكيد على تمسك الجزائر التام بمبدأ حظر ورفض التغييرات غير الدستورية للحكومات. التي كان لبلادنا دورا في بلورتها وترسيخها على القارة الإفريقية بمناسبة قمة الجزائر في سنة 1999 لمنظمة الوحدة الإفريقية.

وأضاف الوزير، أنه وبحكم هذا الرصيد تكون الجزائر الحافظ السياسي والأخلاقي والمعنوي لهذا المبدأ المركزي للعلاقات الافريقية.

تحقيق العودة للنظام الدستوري في حكومة النيجر وكذا الإعتبار الكامل للحوكمة الديمقراطية في هذا البلد الشقيق.

الحفاظ على المكاسب التي حققها النيجر خلال العقد الماضي من ناحية تكريس النهج الديمقراطي ومكافحة الرهاب ودعم الاستقرار في البلاد والمنطقة.

تجنيب النيجر والمنطقة تبعيات اللجوء لإستعمال القوة ومخاطر التدخلات الخارجية في هذا البلد. والتي تنظر كلها بتأجيج الأوضاع في النيجر والمنطقة.

عطاف: التوافق التام في وجهات النظر بين الجزائر وغانا

وأكد الوزير عطاف، أن المحادثات مع الرئيس الغاني، كانت مثمرة وأكدت التوافق التام في وجهات النظر بين البلدين والرئيسين. وأكدت الحرص على تعزيز الأمن والإستقرار بما يخدم تطلعات شعوب المنطقة.

ومن جهته، نقل الرئيس الغاني، تحياته وتشجيعاته للرئيس تبون مثنيا على دوره ومساعيه الحميدة لتقديم مساعدة فعلية لوضع حل لأزمة النيجر.

كما أشاد الرئيس الغاني، بالدور الثابت والملتزم للرئيس تبون في خدمة قضايا سامية وهي قضايا التنمية والأمن في إفريقيا.

وحمل الرئيس الغاني، الوزير عطاف، رسالة للرئيس تبون وقال أنه يتطلع للقائه في المستقبل. بمناسبة زيارة دولة التي سيقوم بها إلى الجزائر بدعوة من رئيس الجمهورية.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/Unbw4